قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلن المحامي المصري باسم وهبة تقديمه شكوى لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ضد الإسباني سيرجيو راموس مدافع ريال مدريد الإسباني لتسببه في إصابة المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول الإنكليزي بخلع في كتفة خلال نهائي دوري أبطال أوروبا ، مما أدى لحرمانه من إكمال المباراة وشكوك حول مشاركته مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم بروسيا ، مطالباًُ إياه بتعويض يقدر بمليون جنيه استرليني .

و أوضح المحامي المصري بمداخلة في أحد البرامج الفضائية ، بإن راموس كان عنيفاً في تدخله على محمد صلاح ، حيث تعمد إصابته ، وهو ما يتعين على المدافع الإسباني تقديم تعويض للمهاجم المصري جراء ما لحق به من ضرر مادي ومعنوي بسبب الإصابة التي حرمت ناديه من لقب دوري أبطال أوروبا ، و قد تحرم منتخب بلاده من احد ابرز واهم عناصره في المونديال الروسي ، مؤكدا لجوءه إلى الاتحاد الدولي.
هذا ويستبعد ان يستجيب الاتحاد الدولي لهذه الشكوى، طالما ان لوائحه و تشريعاته لا تعتمد سوى على التقارير الرسمية التي ترفع من حكم المباراة ، وطالما ان راموس لم يطرد من المباراة ، فإنه لن يتعرض لأي عقوبة فنية او مالية ، وحتى لو تعرض للطرد وتم التأكد من استخدامه للخشونة ، فإن العقوبة ستقتصر على إيقافه لعدد من المباريات دون حصول صلاح أو إتحاد بلاده أو ناديه على اي تعويضات مالية جراء هذه الإصابة.
وجاء إقدام المحامي المصري على هذه الخطوة في سياق التفاعل الإعلامي و الجماهيري و حتى السياسي في مصر مع إصابة محمد صلاح بخلع في كتفه ، وتخوف المصريين من تأثيرها على مشاركته وجاهزيته في ظل رهانهم الكبير عليه لتحقيق أداء جيد يشفع لمنتخب "الفراعنة" غيابهم عن نهائيات كأس العالم على مدار 28 عاماً ، لدرجة جعلت رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي يتواصل مع اللاعب للإطمئنان على صحته ويبعث برسالة تفاءل للجماهير بقدرته على التعافي قبل إنطلاقة نهائيات كأس العالم.
الجدير ذكره بأن إصابة محمد صلاح صنعت الحدث في وسائل الإعلام المصرية على مدار الأيام التي اعقبت نهائي دوري الأبطال حيث شكل مادة دسمة لمختلف البرامج الرياضية وبرامج "التوك شو" على شتى الفضائيات المصرية بما فيها البرامج السياسية التي حولها صلاح إلى برامح رياضية .