قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&يتجه المدرب الإسباني جولين لوبتيغوي إلى وضع ثقته في المهاجم المغمور ياغو أسباس لإشراكه في التشكيلة الأساسية لمنتخب إسبانيا في نهائيات كأس العالم التي ستنطلق في روسيا الخميس المقبل .

ويعتزم لوبتيغوي إقحام أسباس كرأس حربة ، رغم أن أسلوب "لاروخا" يتعارض مع وجود رأس حربة حقيقي في ظل طريقة "التيكي تاكا" التي ينتهجها الإسبان منذ أعوام ، إلا أن مهارات المهاجم الشاب قد تمنح الإضافة الفنية اللازمة لمنتخب بلاده في هذا المركز .
&
هذا وعرفت المباراة الودية الأخيرة التي لعبها المنتخب الإسباني ضد نظيره التونسي تألقاً لافتا للمهاجم ياغو أسباس بتسجيله هدف المباراة الوحيد ، والذي يأتي بعد أدائه موسم مميز في الدوري الإسباني مع نادي سيلتا فيغو ، حيث سجل 22 هدفاً ، وحل رابعاً في ترتيب الهدافين.
&
وبعد تألقه ضد تونس، نجح أسباس في كسب نقاطاً إضافية لحجز مكانا في تشكيلة منتخب بلاده المشارك في المونديال الروسي خاصة في المباراة الأولى ضد المنتخب البرتغالي ، وذلك أمام منافسيه المهاجمان دييغو كوستا و رودريغو مورينو .
&
و رغم ان أسباس بلغ الثلاثين من عمره ، إلا انه لا يمتلك في سيرته الدولية سوى 10 مباريات فقط ، بعدما تأخر استدعائه لغاية عام 2016 .
&
وتكشف أرقام نشرتها صحيفة "ماركا" الإسبانية أن أسباس يخوض كأس العالم بمعدل تهديفي أفضل من معدلات كبار المهاجمين في العالم خلال مبارياتهم العشر الأولى مع منتخباتهم الوطنية ، بما فيهم الأرجنتيني ليونيل ميسي و البرتغالي كريستيانو رونالدو واللذان يعتبران أفضل اللاعبين في العالم حتى الآن.
&
وسجل أسباس مع منتخب بلاده خمسة أهداف حتى الآن ،& بعدما لعب 353 دقيقة ليحقق معدل تهديفي يبلغ هدف كل 71 دقيقة ، وهو معدل يعزز كثيراً من فرصته في اللعب أساسياً ، ويتيح له الإمكانية بتسجيل هدف في كل مباراة .
&
ولا يتفوق أسباس بمعدله التهديفي الزمني على ميسي و رونالدو فقط ، بل تعداه ذلك ليشمل كافة المهاجمين البارزين الحاضرين في المونديال الروسي والمرشحين للمنافسة على جائزة "الحذاء الذهبي" في البطولة.
&
ويتفوق المهاجم الإسباني على ثنائي هجوم المنتخب الأرجنتيني غونزالو هيغوايين الذي سجل في مبارياته العشر الأولى 6 أهداف بمعدل هدف كل 120 دقيقة ، وعلى ليونيل ميسي الذي سجل هدفين فقط بمعدل هدف كل 221 دقيقة.
&
كما يتفوق أسباس على& رأسي حربة منتخب الأوروغواي لويس سواريز الذي سجل ستة أهداف بمتوسط زمني بلغ هدفا كل 131 دقيقة ، و زميله إدينسون كافاني صاحب معدل تهديفي يبلغ هدف كل 296 دقيقة.
&
كما يتفوق المهاجم الإسباني على البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سجل مع منتخب بلاده في بداياته هدفا واحداً كل 491 دقيقة ، بالإضافة إلى تفوقه على المهاجم الأول في المنتخب البرازيلي نيمار دا سيلفا الذي سجل لمنتخب بلاده 6 أهداف بمعدل زمني بلغ هدف كل 138 دقيقة .
&
وأخيراً فقد تفوق أسباس على المهاجم الأول للمنتخب الألماني توماس مولر الذي حقق مع منتخب بلاده معدلاً زمنياً يبلغ هدف كل 149 دقيقة ، فيما لم يسجل الفرنسي أنطوان غريزمان أي هدف خلال مبارياته العشر الأولى مع بلاده رغم انه لعب 532 دقيقة.
&
واستفاد أسباس كثيراً من خبرته بعد تأخر استدعاءه للمنتخب الإسباني و هو في سن الـ 28 عاماً من عمره ليتألق في مبارياته الأولى مع منتخب بلاده ، بعكس بقية المهاجمين النجوم الذين دشنوا مسيرتهم الدولية قبل بلوغهم سن الـ 20 عاماً،& ، حيث استغل المهاجم الإسباني الفرصة لترك بصمته على نتائج منتخب بلاده خاصة أن الفرصة قد لا تكرر في كأس أمم أوروبا 2020 لأنه سيبلغ الـ 32 عاماً من عمره.