قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نفت المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عرب سات)، الإثنين، توزيعها محتوىً خاصًا بمجموعة قنوات (beoutQ)، التي اتهمت ببث مباريات من كأس العالم 2018 على الهواء بشكل غير قانوني.

وكانت قناة "بي إن سبورتس" القطرية التي تملك حقوق بث منافسات كأس العالم في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، قد زعمت أن مجموعة قنوات (beoutQ) تقوم منذ تشرين الاول/اكتوبر الماضي بإعادة بث محتواها عبر قمر "عرب سات".

 وقالت عرب سات إنها أرسلت رسالة إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في 15 يوليو الحالي، تبلغه فيها بأن تحقيقًا أجراه 7 خبراء في الاتصالات الفضائية" أكد أن (beoutQ) لم تستخدم ترددات قمرها الصناعي في بث مباريات كأس العالم بشكل غير مشروع.

وكلّف الفيفا محاميًا برفع دعوى في السعودية ضد قناة (beoutQ) التلفزيونية وأشار إلى أنه يعمل مع ملّاك حقوق رياضية آخرين متضررين أيضًا لحماية مصالحهم.

لكن السعودية رحبت بتحرك الفيفا وأوضحت أن هذا الإجراء يدعم جهودها لمكافحة قرصنة القنوات.

وأوضحت عرب سات، ومقرها الرياض، في بيان إنها ردت على مزاعم الفيفا بأن قناة (beoutQ) تعمل على ترددات قمرها الصناعي.

وقال المهندس خالد بالخيور الرئيس التنفيذي لعرب سات: "المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية كانت دائمًا على ثقة أن شبكة ترددات عرب سات لم تُستخدم من قبل "beoutQ"، كما طالب الفيفا بالاعتذار.

وتأسس قمر "عرب سات" في العام 1976 على أيدي الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية، بحسب موقعه على الانترنت، واتخذ الرياض مقرا، لكن ملكيته لا تعود الى السعودية وحدها بل الى دول الجامعة العربية بحصص مختلفة، أكبرها للسعودية ثم الكويت وليبيا وقطر.