قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أنهت نتائج الفحوص الطبية التي أجراها المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الجدل الذي اثير بشأن تعاقد نادي يوفنتوس الإيطالي مع لاعب تجاوز عمره سن الـ 33 عاماً مقابل 105 ملايين يورو بعدما اظهرت النتائج أرقامًا مذهلة عن حالة اللاعب الجسدية والصحية.

 وبحسب ما اكدته صحيفة "الميرور" البريطانية، فإن نتائج الكشف الطبي الذي خضع له رونالدو في تورينو قد أكدت بأن اللاعب يمتلك جسداً شاباً رغم بلوغه سن الـ 33 عاماً من عمره ، حيث يتمتع بلياقة عالية وقدرة على العطاء طيلة المواسم الثلاثة القادمة التي تضمنها عقده مع نادي "السيدة العجوز".
 
وبحسب نتائج الكشوفات الطبية، فإن نسبة الدهون في جسد رونالدو قد بلغت 7% ، في حين انها تبلغ 10% في جسد لاعب في سن العشرين ، علماً ان الدهون تعيق أي لاعب عن تقديم مردود فني جيد لأنها تساهم في زيادة وزنه.
 
كما توضحت الفحوصات بأن رونالدو يمتلك كتلة عضلية نسبتها 50% في جسده ، في وقت ان معدل هذه النسبة عند أي رياضي شاب لا يتجاوز 46% ، مما يؤكد أن اللاعب لا يزال يتمتع برشاقة ولياقة بدنية عاليتين.
 
والأهم من ذلك ان رونالدو حقق سرعة ركض بلغت نحو 34 كلم في الساعة خلال مباريات منتخب بلاده في مونديال روسيا، رغم ان البطولة لعبت بعد نهاية موسم شاقٍ ومضنٍّ بالنسبة للمهاجم البرتغالي حقق خلالها لقب دوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد الإسباني.
 
وكانت إدارة يوفنتوس قد تعرضت لانتقادات شديدة من الصحافة الإيطالية التي رأت في التعاقد مع لاعب في سن الاعتزال لقاء 105 ملايين يورو يعتبر هدراً لموارد النادي، حيث كان بالإمكان التعاقد مع اسم كبير اقل من ثلاثين عاماً بقيمة أقل .
 
وفي سياق متصل بتلك الانتقادات، فقد أكدت إحدى المؤسسات المتخصصة في الاستشارات المالية ان يوفنتوس لن يتمكن من تحقيق الارباح المتوقعة من صفقة رونالدو قبل عامين على الأقل من خلال عائدات بيع قمصانه ونسبة النادي من العقود الدعائية والإعلانية للاعب البرتغالي .