تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
لا يقلل من حظوظ مانشستر سيتي في الحفاظ على الكأس

تاريخ الدوري الإنكليزي يعزز فرصة ليفربول في التتويج باللقب

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نجح نادي ليفربول في إعتلاء صدارة ترتيب الدوري الإنكليزي بينما تواصل أندية مانشستر سيتي وتوتنهام وتشيلسي اللحاق به على أمل تعثره قبل 16 جولة من نهاية منافسات البطولة.

وتمتلك الفرق الأربعة فرصة لإنهاء منافسات الموسم على منصة التتويج باللقب، على اعتبار انه لا تزال هناك 48 نقطة متاحة ، غير ان حظوظ هذه الفرق تبقى متباينة من فريق لآخر ، وبحسب رصيدها الحالي ونتائجها في قادم الجولات .

ويكشف تاريخ الدوري الإنكليزي منذ نسخته الأولى في موسم (1992-1993) بأن متصدر الترتيب  حتى الجولة الواحدة والعشرين لم يكن دوماً هو الفائز باللقب ، كما ان صاحبي المركزين الثاني والثالث لم يكونا دوماً الخاسرين في نهاية المطاف ، حيث شهدت مواسم عديدة تتويج أحد الملاحقين باللقب، بينما خسر المتصدر الرهان خاصة ان الدوري يشهد منافسة شديدة في رمقها الأخير.

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة "ماركا" الإسبانية، فإنه منذ إطلاق بطولة الدوري الإنكليزي في نسختها الجديدة (البريميرليغ) فقد نجح 17 بطلاً في إحراز اللقب ، بعدما تصدروا جدول الترتيب بنهاية الجولة الواحدة والعشرين ، كان اخرهم مانشستر سيتي الموسم الماضي وقبله نادي تشيلسي 2017، وأيضاً ليستر سيتي الذي احدث مفاجأة تاريخية ونال اللقب في عام 2016 رغم انه لم يكن يبتعد عن ملاحقه المباشر مانشستر سيتي سوى بفارق ثلاث نقاط فقط ، بينما يبتعد ليفربول حالياً بفارق اربع نقاط.

وفي المقابل يحق لجماهير مانشستر سيتي وتوتنهام وتشيلسي ان يتفاءلوا طالما انه سبق لصاحب المركز الثاني في انهاء السباق متوجاً باللقب، حيث عرف الترتيب النهائي لبطولة الدوري المحلي تغييراً من الجولة الواحدة والعشرين وحتى الجولة الأخيرة خلال تسعة مواسم تمكن خلالها الملاحق المباشر من اللحاق بالمتصدر وخطف منه الصدارة ثم اللقب ، إذ فعلها مانشستر يونايتد في موسم ( 1995-1996) على حساب نيوكاسل ، ثم كررها في الموسم الموالي على حساب ليفربول ، وأعاد الكرة في موسم (1998-1999) على حساب تشيلسي و استون فيلا  ثم على حساب أرسنال في موسم (2002-2003) .

وتخشى جماهير ليفربول ومانشستر سيتي حدوث أسوأ سيناريو ، من خلال تكرار ما حدث في النسخة الاولى من البطولة بنظامها الجديد في موسم (1992-1993) عندما نجح نوريتش سيتي في تصدر جدول الترتيب وسط ملاحقة من بلاكبيرن روفرز قبل ان يقلب عليهما مانشستر يونايتد الطاولة ويخطف منهما لقب البطولة .

وكانت آخر مرة خسر خلالها المتصدر لصدارته بعد الجولة الواحدة والعشرين في موسم (2013-2014) عندما نجح مانشستر سيتي في الفوز باللقب بأقصى مدة زمنية تصدر خلالها جدول الترتيب على حساب أرسنال ثم ليفربول.

يشار الى أن الملاحق لم يتمكن من اللحاق بالمتصدر منذ موسم (2002-2003) ، حيث ابتعد عنه بفارق اربع نقاط او اكثر عند إنقضاء الجولة الواحدة والعشرين، وهذا ما يعزز من آمال ليفربول في إنهاء حالة الصيام عن التتويج بلقب الممتاز منذ عام 1990.

شاهد الإحصائية


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. فشل ريال مدريد في ضم بوغبا دفع زيدان للتفكير بالاستقالة
  2. مورينيو يثير الجدل باستبعاد تشيلسي واليونايتد من المنافسة على لقب
  3. بايرن ميونيخ يسعى للتعاقد مع سانيه رغم اصابته الخطيرة
  4. كلوب ارتدى سروالاً داخلياً من علامة رونالدو لإخراج لاعبي ليفربول من حالة التوتر
  5. توتنهام يُغري إريكسن بـ 200 ألف جنيه أسبوعياً لتفادي انتقاله مجاناً إلى يوفنتوس
  6. اجتماع ثانٍ بين برشلونة وسان جيرمان في ليفربول لتحديد مصير نيمار
  7. البوسني وحيد هليلهودزيتش مدربا جديدا للمغرب لأربع سنوات
  8. ميسي، رونالدو وفان دايك مرشحون لجائزة أفضل لاعب في أوروبا
  9. بيكيه يؤكد بأن إحراز الدوري الإسباني يبقى هدفاً أساسياً لبرشلونة
  10. سيميوني يقلل من مانشستر سيتي ويكشف سياسة أتلتيكو مدريد
  11. رياض محرز ومحمد صلاح خارج قائمة مفاتيح اللعب في الدوري الإنكليزي
  12. ليفربول يهزم تشلسي ويتوج بلقب كأس السوبر الأوروبي
  13.  جماهير إنتر ميلان تسخر من يوفنتوس بعد التعاقد مع لوكاكو
  14. مانشستر سيتي الوحيد الذي لم يخسر افتتاح الدوري الإنكليزي
  15. البحرين تهزم العراق وتتوج بلقب بطولة غرب آسيا
  16. السد يهدي تشافي أفضل بداية والهلال يتخلص من الأهلي رغم الخسارة
في رياضة