قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تقلصت حظوظ نادي يوفنتوس الإيطالي في التأهل إلى دور الثمانية من مسابقة دوري أبطال أوروبا في أعقاب خسارته ذهاباً أمام أتلتيكو مدريد الإسباني بهدفين نظيفين بمدينة مدريد.

ووفقاً لموقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) فإن فرصة يوفنتوس تبدو ضئيلة في العبور للدور القادم بعد خسارته بهدفين دون رد ، وهي النتيجة التي يعتبرها المدربون صعبة لأنها تمنح الفائز افضلية وتفرض على الخاسر اللعب بطريقة مفتوحة قد تمكن خصمه من استغلالها .

وبحسب "اليويفا"، فإن فرصة يوفنتوس في التأهل لا تتعدى نسبتها 15.6% مقابل فرصة كبيرة لأتلتيكو مدريد تصل نسبتها إلى 84.4% و ذلك بناء على المواجهات السابقة في تاريخ المسابقة التي انتهت بنفس النتيجة والبالغ عددها 186 مباراة ، حيث لم ينجح الخاسر في التدارك و التأهل للدور الثاني إلا في 29 مرة مقابل 157 مرة تمكن خلالها الفائز من التأهل بفضل مواجهة الذهاب.

ومما يزيد من صعوبة مهمة الطليان في التأهل هو مواجهتهم للطريقة الدفاعية التي سيعتمدها أتلتيكو مدريد تحت إشراف المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني ، خاصة ان لاعبيه يجيدون التكتل امام حارسهم يان اوبلاك وشن هجمات عكسية خاطفة.

يشار الى أن يوفنتوس يتطلع إلى تكرار "ريمونتادا" مانشستر يونايتد الإنكليزي أمام باريس سان جيرمان الفرنسي، حيث خسر الإنكليز لقاء الذهاب على ارضهم بهدفين نظيفين قبل ان يقلبوا الطاولة على الفرنسيين في عقر دارهم ، في حين ان الطليان سيستفيدون من عاملي الأرض والجمهور لمواجهة الإسبان، حيث سيرمي أبناء مدينة تورينو بكامل ثقلهم من اجل تجاوز هذا الامتحان العسير .