قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

حسم غولدن ستايت ووريرز حامل اللقب صدارة المنطقة الغربية بفوزه في مباراته الأخيرة على ملعبه في الموسم المنتظم على لوس أنجليس كليبرز 131-104 الأحد في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، فيما ضمن بروكلين نتس وأورلاندو ماجيك مشاركتهما في الـ"بلاي أوف" للمرة الأولى منذ 2015 و2012 على التوالي.

على ملعب "أوراكل أرينا" في أوكلاند، لم يجد غولدن ستايت صعوبة تذكر في تحقيق فوزه الخامس تواليا وحسم صدارة المنطقة الغربية مع بقاء مباراتين على انتهاء الموسم المنتظم ستكونان خارج معقله ضد نيو أورليانز بيليكانز الأربعاء وممفيس غريزليز الخميس.

ويدين ووريرز بفوزه الـ56 في 80 مباراة، الى صانع ألعاب ستيفن كوري الذي سجل 27 نقطة، فيما ساهم كيفن دورانت بـ16 نقطة بعدما نجح في 6 من محاولاته السبع، مع 7 تمريرات حاسمة.

وارتدت مباراة الأحد أهمية عاطفية لووريرز ليس بسبب حسم صدارة المنطقة الغربية، بل لأن ملعب "أوراكل أرينا" الذي استضاف الفريق طيلة 47 عاما، كان شاهدا على آخر مباراة لووريرز على أرضه في الموسم المنتظم بما أن بطل الموسمين الماضيين سينتقل الى ملعبه الجديد "تشايس سنتر" في سان فرانسيسكو اعتبارا من الموسم المقبل.

وأمل مدرب ووريرز ستيف كير أن يودع هذا الملعب بأفضل طريقة من خلال الفوز بلقب الدوري للموسم الثالث تواليا، متوجها الى الجمهور قبل ثوان من انتهاء المباراة بالقول "دعوني أقول أنه طوال 47 عاما، ساندنا جمهور ووريرز في السراء والضراء. دعوني أكون صريحا، غالبية هذا السنوات كانت في الضراء".

وبضمانه صدارة المنطقة الغربية بعد منافسة حامية مع دنفر ناغتس على الأخص، سيحصل ووريرز على أفضلية الملعب خلال الأدوار الإقصائية "بلاي أوف" حيث سيتواجه في الدور الأول مع صاحب المركز الثامن الذي لم تحدد هويته حتى الآن، لكن إذا بقي الوضع على حاله قد يكون كليبرز بالذات بما أن الأخير يحتل حاليا هذا المركز.

لكن قد يتواجه ووريرز ايضا مع سان أنتونيو سبيرز الذي يملك نفس عدد انتصارات وهزائم كليبرز (47-34) بعد فوزه الأحد على مضيفه كليفلاند كافالييرز 112-90 بفضل 18 نقطة و13 متابعة من لاماركوس ألدريدج، أو أوكلاهوما سيتي ثاندر الذي احتفظ بمركزه السادس (47-33) بفوزه على مضيفه مينيسوتا تمبروولفز 132-126 بعد تألق راسل وستبروك بتحقيقه الـ"تريبل دبل" الـ32 هذا الموسم (27 نقطة مع 10 متابعات و15 تمريرة حاسمة)، وبول جورج (27) والألماني دينيس شرويدر (21 بينها 14 في الربع الأخير).

ويأمل ووريرز أن تبقى الأمور على حالها عندما يبدأ مشواره في البلاي أوف السبت على أرضه، وذلك لأنه خرج منتصرا في 16 من مواجهاته الـ18 الأخيرة مع كليبرز، وفي 15 من مواجهتهما الـ17 الأخيرة في "أوراكل أرينا" الذي خاض فيه حامل اللقب 1936 مباراة في الموسم المنتظم، أولها في 24 تشرين الأول/أكتوبر 1967 ضد سينسيناتي، وخرج منتصرا في 1166 مقابل 770 هزيمة.

- 27 ثلاثية لهيوستن -

لكن كير لم يعط لمباراة الأحد أهمية عاطفية لأنها "فعليا ليست مباراتنا الأخيرة هنا. أعلم بأنها مباراة احتفالية، لكني لن أبالغ في عواطفي أو شيء من هذا القبيل لأننا نأمل العودة الى هنا لخوض الكثير من المباريات في الأشهر القليلة المقبلة (البلاي اوف). سأضبط عواطفي حتى أن يحصل هذا الأمر فعليا (المباراة الأخيرة)".

وسيكون هيوستن روكتس من أكثر الفرق المرشحة لمحاولة تقصير عدد المباريات التي سيخوضها ووريرز على "أوراكل أرينا" في البلاي أوف، وذلك في ظل المستوى الرائع الذي يقدمه ثالث المنطقة الغربية، وآخر فصوله الأحد على أرضه ضد فينيكس صنز حين اكتسح الأخير 149-113، محطما رقمه القياسي الشخصي من حيث عدد التسديدات الثلاثية.

وأمطر هيوستن سلة ضيفه بـ27 تسديدة من خارج القوس، بينها 8 لإيريك غوردون (26 نقطة بالمجمل) و5 لجيمس هاردن الذي سجل 30 نقطة مع 13 متابعة و9 تمريرات حاسمة في ثلاثة أرباع فقط، و4 لبي دجاي تاكر (12 نقطة) و3 لدانويل هاوس جونيور (13 مع 6 متابعات).

- عودة نتس وماجيك الى البلاي اوف -

وفي المنطقة الشرقية، انحصر الصراع على بطاقة واحدة من أصل ثماني مؤهلة الى البلاي أوف، وذلك بعد أن ضمن بروكلين نتس تأهله الى الأدوار الإقصائية للمرة الأولى منذ 2015 والرابعة منذ انتقال الفريق من نيوجيرزي عام 2012، بفوزه على مضيفه إنديانا بيسرز 108-96.

ولم تكن بداية بروكلين توحي بأن الفريق قادر على التأهل الى البلاي أوف، إذ استهل الموسم بخسارة 18 من مبارياته الـ26 الأولى، لكنه ارتقى بمستواه تدريجيا وصولا الى حسم بطاقته في معقل إنديانا، الفريق الذي شكل عقدة لنتس نتيجة فوزه على الأخير في المواجهات التسع الماضية.

بالنسبة لجو هاريس الذي سجل 18 من نقاطه الـ19 في الشوط الأول، فإن التأهل الى البلاي أوف الذي تحقق بعد خسارة ميامي هيت أمام تورونتو رابتورز 109-117 بعد التمديد، "يعني الكثير. من الواضح أننا تجاوزنا توقعات الكثيرين منا هنا... هذا يعني الكثير. نأمل أن يكون ذلك بمثابة مؤشر على الأشياء التي ستحققها هذا المؤسسة في المستقبل".

وحذا أورلاندو ماجيك حذو بروكلين وضمن تأهله للمرة الأولى منذ موسم 2011-2012 بفوزه على مضيفه بوسطن سلتيكس، رابع المنطقة، 116-108 بفضل جهود الثلاثي تيرينس روس (26 نقطة) والمونتينيغري نيكولا فوشيفيتش (15 مع 12 متابعة) والفرنسي إيفان فورنييه (24).

ويبدو أن البطاقة الثامنة الأخيرة لن تحسم حتى اليوم الأخير من الموسم المنتظم، وقد حقق تشارلوت هورنتس التاسع (38 فوزا و42 هزيمة) فوزا مصيريا الأحد على ديترويت بيستونز الثامن (39 فوزا و41 هزيمة) 104-91 بفضل كمبا ووكر (30 نقطة بينها 20 في الشوط الأول).

وفي ظل الوتيرة الحالية، يبدو هورنتس الأوفر حظا بما أنه حقق الأحد فوزه الثالث تواليا، فيما مني بيستونز بهزيمته الرابع تواليا، على غرار ميامي هيت التاسع (38 فوزا و42 هزيمة) الذي خسر مباراته مع تورونتو ثاني ترتيب المنطقة بعد التمديد.