قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أكد تقرير إحصائي  بأن خسارة يوفنتوس أمام مضيفه سبال بنتيجة هدفين لهدف في الجولة الثانية والثلاثين من بطولة الدوري الإيطالي قد شهدت وجود أدنى معدل أعمار في تشكيلته الأساسية منذ موسم (1998-1999).

وعمد مدرب الفريق ماسيميليانو إليغري إلى إراحة عناصر الفريق الأساسية والذين اقتربت اعمارهم من سن الثلاثين عاماً فما فوق بهدف عدم إجهادهم ،  مما جعل متوسط أعمار اللاعبين الذين شاركوا أساسيين ينخفض إلى 25 عاماً و 114 يوماً ،  وهو أدنى معدل لأعمار لاعبي يوفنتوس في مبارياتهم بالدوري المحلي منذ خوضهم المباراة ضد فيتشنزا بتشكيلة متوسط أعمارها 24 عاماً و 340 يوماً، وذلك في شهر أكتوبر من عام 1998 بحسب ما اورده موقع "اوبتا" الشهير.

وخاض يوفنتوس المباراة أمام سبال بتشكيلة اغلب عناصرها من مواليد التسعينات والالفية الثالثة على غرار المهاجم مويس كين (19 عاماً) و المدافع الإيطالي باولو جوزي لويرو (17 عاماً) ، مطعمة بلاعبين مخضرمين يتقدمهم المدافع الإيطالي أندريا بارزالي (38 عاماً) و المدافع الكولومبي خوان كوادرادو (30 عاماً).

هذا وعمد أليغري لإراحة اللاعبين المخضرمين على غرار المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو (34 عاماً) و المدافعين الإيطاليين جورجيو كيلليني (34 عاماً) و ليوناردو بونوتشي (31 عاماً) ولاعبي الوسط الفرنسي بليز ماتويدي (32 عاماً)  ، و الألماني سامي خضيرة (32 عاماً) المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش (32 عاماً) وذلك إستعداداً لمواجهة أياكس أمستردام الهولندي في إياب دور الثمانية من مسابقة دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء.