قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مراكش: تعادل الوداد والرجاء، الأحد، على أرضية ملعب مراكش، بهدفين لمثلهما، في "ديربي" بيضاوي، لحساب الدورة الـ25 من البطولة الاحترافية المغربية لكرة القدم، في قسمها الأول.

ودخل الغريمان التقليديان اللقاء رقم 126 في تاريخ مواجهاتهما بحسابات ورهانات تشترك في رغبة كل فريق في تحقيق فوز يسعد الجماهير ويعزز المكانة في سبورة ترتيب البطولة الوطنية.

فبالنسبة للوداد، المتصدر بـ52 نقطة، وفضلاً عن محاولة تأكيد الثقة في دوري أبطال أفريقيا، حيث ينتظره نصف نهائي قوي أمام ماميلودي صان داونز الجنوب الأفريقي، فقد سعى إلى المحافظة على فارق النقاط عن الرجاء الوصيف بـ43 نقطة، والذي تنقصه مباراة مؤجلة أمام حسنية أغادير الثالث بـ36.

من جهته، سعى الرجاء إلى مواصلة نتائجه الإيجابية، منذ فوزه بالسوبر الأفريقي على حساب الترجي التونسي، بحيث تمكن من تحقيق 5 انتصارات متتالية في البطولة المحلية مكنته، من جهة، من احتلال الوصافة التي تضمن له المشاركة في دوري أبطال أفريقيا، كما أحيت آماله في الفوز بالبطولة، في حالة ما إذا فاز في الديربي وتخطى حسنية أغادير في اللقاء المؤجل، الشيء الذي سيقلص فارق النقاط إلى 3.

وفيما دخل الرجاء اللقاء مكتمل الصفوف، افتقد الوداد خدمات محمد أوناجم وأمين تيغزوي.

وبكر الوداد بالتسجيل، في اللقاء الذي قاده الحكم رضوان جيد، وذلك منذ الدقيقة 13 عن طريق وليد الكارتي، قبل أن يرد عليه سفيان رحيمي في الدقيقة 21 بهدف التعادل،مستثمرا ارتباكا وتراخيا في الدفاع الودادي. وعاد صلاح الدين السعيدي في آخر أنفاس الشوط الأول ليمنح التقدم للوداد.

ودخل الرجاء الشوط الثاني أكثر إصرارا على العودة في النتيجة، الشيء الذي بلغه عن طريق البديل محسن ياجور في الدقيقة 73، من تسديدة قوية من خارج مربع العمليات لم يفلح الحارس الودادي رضى التكناوتي في صدها.

وبنتيجة التعادل يكون الوداد قد عزز تصدره للبطولة المغربية، رافعا رصيده إلى 53 نقطة، على بعد 5 جولات من نهاية سباق حسم اللقب، متقدما، بفارق 9 نقاط، عن غريمه الرجاء الذي رفع رصيده إلى 44 نقطة، لكن مع مقابلة ناقصة.