قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أنقذ ليفربول حظوظه في إحراز اللقب بفوزه المتأخر على نيوكاسل، وفشل أتلتيكو في ضمان الاحتفاظ بلقب الوصيف، فيما خسر برشلونة بتشكيلة احتياطية على أرض سلتا فيغو، واقترب بايرن من اللقب السابع تواليا وواصل دورتموند نزيف النقاط.

أبقى ليفربول آماله قائمة في التتويج بلقب الدوري الإنكليزي لكرة القدم للمرة الأولى منذ 1990، حتى المرحلة الأخيرة بفوزه الثمين على مضيفه نيوكاسل 3-2 السبت في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة، لكنه خسر جهود هدافه والبريمير ليغ الدولي المصري محمد صلاح بسبب إصابة في الرأس.

وعانى ليفربول الأمرين لتحقيق فوزه الثامن تواليا والـ29 هذا الموسم حيث تقدم مرتين عبر المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك (13) وصلاح (28) وعادل الضيوف بقيادة مدربه السابق الإسباني رافايل بينيتيز مرتين عبر الغاني كريستيان أتسو (20) والفنزويلي خوسيه سولومون روندون (54)، قبل أن ينقذه البلجيكي ديفوك أوريجي، بديل صلاح، بتسجيله الهدف الثالث (86).

ورفع ليفربول رصيده إلى 94 نقطة وتابع ضغطه على مانشستر سيتي بطل الموسم الماضي حيث انتزع منه الصدارة مؤقتا بفارق نقطتين قبل مواجهة الأخير لضيفه ليستر سيتي الإثنين في ختام المرحلة.

وتخلص ليفربول من الضغط المحلي وبات بإمكانه الاستعداد الجيد لمواجهة برشلونة الإسباني الثلاثاء المقبل في إياب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، حيث يأمل في تعويض خسارته بثلاثية نظيفة وبلوغ المباراة النهائية للعام الثاني على التوالي في سعيه لإنقاذ موسمه في حال فشله في الظفر باللقب المحلي الذي يلهث وراءه منذ عام 1990.

وتبقى لليفربول مباراة أخيرة في الدوري سيخوضها أمام ضيفه ولفرهامبتون الأحد المقبل، فيما يحل مانشستر سيتي ضيفا على برايتون في اليوم ذاته.

وتعرض صلاح لإصابة قوية في رأسه في الدقيقة 70 اضطرته إلى عدم إكمال المباراة إثر اصطدام بحارس مرمى نيوكاسل السلوفاكي مارتن دوبرافكا عندما حاول الأخير إبعاد كرة عرضية فوقع الدولي المصري على الأرض دون حراك.

وتلقى صلاح العلاج على أرضية الملعب قبل أن ينقل على حمالة ويترك مكانه للبلجيكي ديفوك أوريجي.

وتعتبر إصابة صلاح ضربة قوية لليفربول قبل استضافته برشلونة، خصوصا وأنه يعاني من غياب البرازيلي روبرتو فيرمينو والغيني نابي كيتا بسبب الإصابة التي أنهت موسم الأخير.

- الهدف المئة لصلاح في البطولات الأوروبية -

ومنح فان دايك التقدم لليفربول بضربة رأسية قوية من مسافة قريبة إثر ركلة ركنية انبرى لها ترينت-ألكسندر أرنولد (13).

وأدرك نيوكاسل التعادل عبر أتسو عندما استغل كرة مرتدة من المدافع أرنولد بعد تسديدة من مسافة قريبة لروندون فتابعها قوية على يمين الحارس البرازيلي أليسون بيكر (20).

ومنح صلاح التقدم مجددا لليفربول بتسديدة بيمناه على الطاير من داخل المنطقة اثر تمريرة عرضية من أرنولد أسكنها على يمين الحارس (28).

وهو الهدف الـ22 لصلاح هذا الموسم فعزز موقعه في صدارة لائحة الهدافين بفارق هدفين أمام مطارديه المباشرين زميله في ليفربول الدولي السنغالي ساديو مانيه ومهاجم مانشستر سيتي الدولي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو.

وهو الهدف المئة لصلاح في البطولات الأوروبية بينها 56 في البريمير ليغ (54 مع ليفربول وهدفان مع تشلسي) و35 في الدوري الإيطالي و9 في سويسرا.

ونجح روندون في إدراك التعادل مستغلا كرة رأسية من الكوري الجنوبي سونغ-يوينغ كي داخل المنطقة سددها قوية بيسراه على يسار الحارس اليسون (54).

وتعرص صلاح للإصابة في رأسه وترك مكانه لأوريجي (73).

ونجح أوريجي في منح الفوز لليفربول بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر ركلة حرة جانبية انبرى لها البديل الأخر الدولي السويسري شيردان شاكيري (86).

- توتنهام في خطر -

وتابع توتنهام ثالث الترتيب تخبطه وخسر للمرة الثالثة في أربع مباريات عندما سقط على أرض بورنموث صفر-1، في مباراة أكمل نصفها تقريبا بتسعة لاعبين.

وتجمد رصيد توتنهام عند 70 نقطة، وبات مركزه الثالث مهددا في حال فوز تشلسي الرابع (68) على ضيفه واتفورد الاحد.

وكان توتنهام سيضمن، في حال فوزه، حلوله بين الاربعة الاوائل وبالتالي تأهله الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.

وبدا لاعبو الفريق اللندني متوترين فخسر اثنين بداعي الطرد، اولا المهاجم الدولي الكوري الجنوبي هيونغ-مين سون في نهاية الشوط الاول ثم المدافع الارجنتيني البديل خوان فويث مطلع الثاني بعد نحو دقيقتين من نزوله.

واستعد توتنهام الذي لا يزال يفتقد هدافه الدولي المصاب هاري كاين، بشكل سيء لاياب نصف نهائي دوري ابطال اوروبا الاربعاء المقبل، حيث يحاول تعويض خسارته على ارضه أمام اياكس امستردام الهولندي صفر-1.

وعزز ولفرهامبتون حظوظه في حجز بطاقة المشاركة في الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" الموسم المقبل، بفوزه الصعب على ضيفه فولهام ثاني الهابطين غلى الدرجة الثانية بعد هادرسفيلد، بهدف وحيد سجله البلجيكي لياندر دندونكر (75).

وعزز ولفرهامبتون موقعه في المركز السابع الذي يمنح صاحبه البطاقة الأوروبية في حال فوز مانشستر سيتي على واتفورد في نهائي مسابقة كأس إنكلترا في 18 أيار/مايو الحالي، برصيد 57 نقطة.

وأكمل كارديف سيتي عقد الهابطين إلى الدرجة الأولى بخسارته أمام ضيفه كريستال بالاس 2-3.

وتجمد رصيد كارديف سيتي عند 31 نقطة في المركز الثامن عشر الأخير ولحق بفولهام وهادرسفيلد إلى الدرجة الأولى، فيما ضمن برايتون الذي كان المهدد الوحيد إلى جانب الفريق الويلزي بالهبوط، بقاءه بغض النظر عن نتيجة مباراتيه المتبقيتين أمام مضيفه أرسنال غدا وضيفه مانشستر سيتي الأحد المقبل.

وسجل كارتن كيلي (31 خطأ في مرمى فريقه) وبوبي ريد (90) هدفي كارديف سيتي، والعاجي ويلفريد زاها (28) والبلجيكي ميتشي باتشواي (40) وأندروز تاوسند (70) أهداف كريستال بالاس.

وفي مباراة هامشية، أكرم وست هام يونايتد وفادة ضيفه ساوثمبتون بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها النمسوي ماركو أرناوتوفيتش (16 و69) وراين فريديريكس (72).

ملخص مباراة ليفربول ونيوكاسل:

ملخص مباراة توتنهام وبورنموث:

ملخص مباراة وست هام ساوثهامتون:

ملخص مباراة وولفرهامبتون وفولهام:

أتلتيكو يفشل في ضمان لقب الوصيف قبل مرحلتين وخسارة برشلونة

فشل أتلتيكو مدريد في ضمان الاحتفاظ بلقب الوصيف قبل مرحلتين من نهاية الدوري الإسباني لكرة القدم اثر سقوطه الكبير على أرض مضيفه إسبانيول صفر-3 السبت في المرحلة السادسة والثلاثين، فيما خسر برشلونة بتشكيلة احتياطية على أرض سلتا فيغو صفر-2.

وتجمد رصيد اتلتيكو عند 74 نقطة، وظل متقدما بفارق تسع نقاط على جاره ريال مدريد الذي يستضيف الأحد فياريال الرابع عشر (40 نقطة).

وتبقى آمال أتلتيكو كبيرة بالبقاء وصيفا حيث يستضيف أشبيلية ويحل ضيفا على ليفانتي في المرحلتين الأخيرتين.

وشهد الشوط الأول ندية كبيرة بين الفريقين بعد محاولة كل منهما السيطرة على وسط الميدان مع أفضلية نسبية للضيوف الذين سنحت لهم فرصتان متتاليتان برأسيتين لألفارو موراتا (12) والمونتينيغري ستيفان سافيتش (13).

في المقابل، حصل إسبانيول على فرصة وحيدة بقذيفة لسيرجي داردر علت العارضة (35) قبل أن ينهي هذا الشوط متقدما بالنيران الصديقة عندما حول قائد اتلتيكو، الأوروغوياني دييغو غودين الكرة خطأ الى مرمى فريقه (45+1).

واستهل صاحب الأرض الشوط الثاني بهدف التعزيز عبر إيغليسياس بعد هجمة مرتدة سريعة وتمريرة بينية من أوسكار ميليندو (52).

ومالت الكفة بشكل واضح لصالح الفريق المحلي، وهدد أدريا بدروسا مرمى حارس أتلتيكو الدولي السلوفيني يان أوبلاك (58)، ثم داردر (65) وإيغليسياس (66 و69) والصيني وو لي (73)، في مقابل محاولة واحدة لموراتا من رأسية علت المرمى اثر ركنية نفذها كوكي (63).

وقضى إيغليسياس على آمال اتلتيكو بالتعويض بالهدف الثالث من ركلة جزاء حصل عليها خافي بوادو على ركلة جزاء اثر عرقلته في المنطقة المحرمة من قبل خوانفران(89).

- برشلونة يخسر المباراة وديمبيلي -

والى جانب خسارته المباراة بهدفين نظيفين، خسر العملاق الكاتالوني الذي احتفظ في المرحلة السابقة بلقبه بطلا للدوري، مهاجمه الفرنسي عثمان ديمبيلي قبل أربعة أيام من المواجهة المرتقبة مع ليفربول الإنكليزي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بعد فوزه في كامب نو ذهابا 3-صفر.

وأشرك المدرب إرنستو فالفيردي الجناح الفرنسي أساسيا في تشكيلة خلت من الأسماء البارزة وفي مقدمها الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز، لكنه لم يصمد أكثر من ست دقائق حيث عاودته الإصابة في فخذه الأيمن، وترك مكانه لأليكس كايادو.

وافتتح الأوروغوياني مكسيميليانو غوميز التسجيل لصاحب الضيافة إثر عرضية من الجزائري رياض بودبوز (67).

وعزز ياغو أسباس تقدم فريقه بالهدف الثاني من ركلة جزاء بعد احتساب لمسة يد على السنغالي موسى واغيه ثبتتها تقنية المساعدة بالفيديو (في إيه آر) قبل دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي (88).

وألحق سلتا فيغو الذي رفع رصيده الى 40 نقطة نقلته الى المركز الرابع عشر موقتا، بالفريق الكاتالوني الخسارة الثالثة هذا الموسم بعد سقوطه أمام ليغانيس (1-2) في المرحلة السادسة، وريال بيتيس (3-4) في المرحلة الثانية ةعشرة.

وفي مباراة هامشية، تغلب ليفانتي على ضيفه رايو فايكانو قبل الأخير 4-1، وأكد هبوطه رسميا الى الدرجة الثانية.

وسجل خوسيه كامبانيا (14) وروبن فيزو (43) وجايسون ريميسيرو سالغيرو (85) والتونسي أنيس البدري (90) أهداف ليفانتي الذي أهدر له خوسيه لويس موراليس ركلة جزاء (30)، فيما سجل ألفارو غارسيا (71) هدف رايو فايكاتنو الذي طرد مهاجمه أدري إمباربا لنيله إنذارين خلال أربع دقائق (82).

ورفع ليفانتي الخامس عشر رصيده الى 40 نقطة، وأصبح أكثر أمانا بابتعاده خمس نقاط عن منطقة خطر الهبوط وصاحب المركز الثامن عشر بلد الوليد الذي يستضيف الأحد أتلتيك بلباو السابع (50 نقطة).

وخسر ديبورتيفو ألافيس أمام ريال سوسييداد بهدف وحيد سجله مانو غاردا (24 خطأ في مرمى فريقه)، فصار رصيد كل منهما 47 نقطة مع أفضلية للفائز في الترتيب الثامن.

وكانت المرحلة افتتحت الجمعة بسقوط أشبيلية الخامس في عقر داره أمام ليغانيس المتواضع صفر-3 وتضاؤل آماله بخوض غمار دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل حيث يتخلف عن خيتافي الذي يستضيف الأحد جيرونا السابع عشر (37 نقطة)،

وتختتم المرحلة الأحد بلقاءين آخرين يجمع الأول إيبار مع ريال بيتيس، والثاني بين هويسكا مع فالنسيا.

ملخص مباراة سلتا فيغو وبرشلونة:

ملخص مباراة إسبانيول أتلتيكو مدريد:

ملخص مباراة ليفانتي ورايو فاليكانو:

بايرن يقترب من اللقب السابع تواليا ودورتموند يواصل نزيف النقاط

وسع بايرن ميونيخ متصدر الدوري الالماني لكرة القدم الفارق إلى أربع نقاط بفوزه السبت على ضيفه هانوفر متذيل الترتيب 3-1 في المرحلة الـ 32، وقدم له مهاجمه السابق البيروفي كلاوديو بيتزارو خدمة جليلة باداركه التعادل لفيردر بريمن مع بوروسيا دورتموند 2-2.

في المباراة الأولى، سجل المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي (27) وليون غوريتسكا (40) والفرنسي فرانك ريبيري (84) أهداف بايرن، والبرازيلي كريستيان دي جيزوس جوناثاس (51 من ركلة جزاء) هدف هانوفر.

ورفع الفريق البافاري رصيده إلى 74 نقطة في الصدارة بفارق 4 نقاط عن دورتموند (70).

وبات يكفي النادي البافاري الفوز على لايبزيغ الثالث الذي سيواجهه مجددا في نهائي كأس ألمانيا، في المرحلة المقبلة ليتوج باللقب للموسم السابع تواليا. قبل أن يستقبل إينتراخت فرانكفورت الرابع في المرحلة الاخيرة.

وفشل بايرن في الحفاظ على نظافة شباكه على ملعبه "أليانز أرينا" للمباراة السادسة على التوالي.

ومني هانوفر المهدد بالهبوط الى الثانية بخسارته الثانية والعشرين في الدوري، وتجمد رصيده عند 18 نقطة جمعها من أربع انتصارات على أرضه وستة تعادلات.

وخاض الفريق البافاري مباراته مع هانوفر بصفوف مكتملة باستثناء غياب حارس مرماه مانويل نوير الذي يتعالج من اصابة في ربلة الساق، وصانع ألعابه الكولومبي خاميس رودريغيز بسبب الإصابة أيضاً، فيما جلس ريبيري والهولندي آريين روبن على مقاعد البدلاء.

وبدأ بايرن المباراة بضغط متواصل، وإنهار دفاع هانوفر ومعه الحارس ميكايل إيسر الذي عجز عن صد رأسية ليفاندوفسكي المتقدم من الخلف بعد تمريرة عرضية طويلة من الجهة اليمنى إلى داخل المنطقة من المدافع الدولي يوشوا كيميش (27)، رافعا رصيده إلى 22 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين.

واضاف بايرن هدفه الثاني بتسديدة قوية من خارج المنطقة لغوريتسكا ارتدت من الارض واصطدمت باسفل القائم الايمن وفي الشباك (40).

وكان المهاجم البرازيلي جوناثاس الذي دخل بدلا من هندريك فيداندت بعد الاستراحة رجل الشوط الثاني بعدما سجل هدف تقليص الفارق لهانوفر من ركلة جزاء احتسبها حكم المباراة بعد استعانته بتقنية المساعدة بالفيديو "في ايه آر" لتأكيد لمسة يد على جيروم بواتنغ داخل المنطقة (51)، قبل أن يطرد بعد 4 دقائق لحصوله على بطاقتين صفراوين.

واصبح جوناثاس بحسب "أوبتا" للاحصاءات اول لاعب في تاريخ "البوندسليغا" يدخل كبديل ويسجل ويطرد في غضون 9 دقائق و3 ثوان.

واستغل بايرن النقص العددي في صفوف ضيفه لتسجيل هدفه الثالث بفضل البديل ريبيري الذي تلقى تمريرة من كومان فدخل المنطقة وراوغ مدافعه فالدمار أنتون ويسدد كرة أرضية زاحفة في الشباك (84).

- دورتموند ونزيف النقاط-

وواصل دورتموند نزيف النقاط بعد أن فرط بفوز كان في متناوله بتقدمه بهدفين نظيفين في الشوط الأول سجلهما الاميركي كريستيان بوليسيتش (6) والإسباني باكو ألكاسير (41) ليكتفي بالتعادل بعد أن سجل كيفن موهفالد (70) وبيتزارو (75) هدفي بريمن.

وتأثر دورتموند بغياب قائده ماركو رويس بسبب الإيقاف لمباراتين على خلفية نيله بطاقة حمراء مباشرة في دربي مدينة الرور الصناعية ضد ضيفه شالكه التي خسرها 2-4 الاسبوع الماضي.

ورفع بريمن الذي حقق التعادله الحادي عشر هذا الموسم، رصيده الى 46 نقطة في المركز التاسع.

وافتتح دورتموند التسجيل لمجهود فردي من بوليسيتش (6)، وشكلت تحركات الأخير خطرا على مرمى اصحاب الارض، وأعاقه النمسوي ماركو فريدل فاحتسبت ركلة حرة على بعد نحو 28 مترا انبرى لها الكاسر بنجاح (41)، مسجلا هدفه الثامن عشر هذا الموسم.

وهبط الإيقاع في الشوط الثاني مع افضلية لدورتموند، واعتقد ألكاسير أنه سجل الهدفه الثاني الشخصي والثالث لفريقه لكن الحكم الغاه بداعي التسلل (58).

وأشعل حارس دورتموند السويسري رومان بوركي الدقائق الأخيرة، وارتكب خطأ فادحا عندما مرت الكرة من بين يديه وقدميه بعد تسديدة لموهفالد من خارج المنطقة (70).

وانعش الهدف آمال بريمن الذي وجه ضربة قاضية لضيفه عبر المخضرم بيتزارو بعد تمريرة من السويدي لودفيك أوغوستينسون (75).

وانتزع بوروسيا مونشنغلادباخ التعادل من ضيفه هوفنهايم 2-2 بتسجيله في الدقيقة 84 بفضل السويسري جوزيب درميتش، بعد أن سجل له ماتياس غينتر الهدف الأول (72).

وافتتح هوفنهايم التسجيل بفضل التشيكي بافل كاديريابيك (33) قبل أن يسجل نديم أميري الثاني (79).

ورفع هوفنهايم رصيده الى 51 نقطة في المركز السابع الموقت، فيما رفع مونشنغلادباخ رصيده الى 52 في المركز الخامس.

وعمق هرتا برلين جراح شتوتغارت بفوزه عليه 3-1. سجل للفائز البوسني وداد إيبيسيفيتش (40) والسلوفاكي أندريه دودا(45+1) والعاجي سالومون كالو (67)، وللخاسر المهاجم المخضرم ماريو غوميز برأسية داخل المنطقة (70).

ورفع هرتا رصيده الى 40 نقطة في المركز العاشر، فيما تجمد رصيد شتوتغارت المهدد بالهبوط عند 24 في المركز السادس عشر.

وفاز فولفسبورغ على مضيفه نورمبرغ 2-صفر سجلهما فيليكس كلاوس (38) والكونغولي مارسيل تيسراند (78).

ورفع الفائز رصيده الى 52 نقطة في المركز السادس، فيما تجمد رصيد نورمبرغ المهدد بالهبوط عند 19 نقطة في المركز السابع عشر.

وتختتم المرحلة الاحد فيلعب شالكه مع أوغسبورغ، وفرايبورغ مع فورتونا دوسلدورف، وباير ليفركوزن مع اينتراخت فرانكفورت.

ملخص مباراة بايرن ميونيخ وهانوفر:

ملخص مباراة فيردر بريمن ودورتموند:

ملخص مباراة هيرتا برلين وشتوتغارت:

ملخص مباراة فولفسبورغ ونورنبيرغ:

ملخص مباراة مونشنغلادباخ وهوفنهايم:

انتر ميلان يكتفي بنقطة واحدة أمام أودينيزي

اكتفى انتر ميلان الثالث بنقطة واحدة من تعادله سلبا مع مضيفه أودينيزي السبت في افتتاح المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ورفع انتر ميلان رصيده الى 63 نقطة وبقي على بعد سبع نقاط من نابولي الثاني الذي يستضيف كالياري الأحد، لكنه وسع الفارق الى أربع نقاط مع مطارده أتالانتا الرابع الذي يحل ضيفا على لاتسيو في مباراة صعبة غدا أيضا.

وفي مباراة أخرى، اكتسح سبال مضيفه كييفو فيرونا الأخير والهابط الى الدرجة الثانية برباعية نظيفة تعاقب عليها البرازيلي فيليبي دل بيلو (8 و55)، سيرجيو فلوكاري (47) والسلوفيني ياسمين كوريتش (81).

ملخص مباراة انتر ميلان وأودينيزي:

ملخص مباراة سبال وكييفو فيرونا:

سان جرمان يتابع نتائجه المتواضعة بتعادله مع نيس

تابع باريس سان جرمان المتوج بطلا نتائجه المتواضعة في الفترة الأخيرة عندما اكتفى بالتعادل مع ضيفه نيس 1-1 السبت في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

على ملعب "بارك دي برينس"، ازداد الضغط على المدرب الألماني توماس توخل رغم هامشية المباراة وتلافي الهزيمة بفضل نجمه البرازيلي نيمار وركلة جزاء، لأن مستقبله اصبح مهددا بعد موسم مخيب اكتفى فيه نادي العاصمة بلقب الدوري فقط، فيما تنازل عن لقبي الكأس وكأس الرابطة وودع مسابقة دوري أبطال أوروبا من ثمن النهائي.

ويمر فريق توخل بفترة صعبة، إذ حقق فوزا وحيدا في مبارياته السبع الأخيرة في مختلف المسابقات، وكان ضد وصيفه موناكو (3-1) في المرحلة 33 التي حسم خلالها اللقب، فيما مني بأربعة هزائم، بينها في مباراتيه الأخيرتين في نهائي الكأس ضد رين بركلات الترجيح (5-6 بعد تعادلهما 2-2) وفي المرحلة 34 من الدوري ضد مونبلييه (2-3).

وكان مدافع النادي الباريسي البرازيلي ماركينيوس حذر عشية المباراة قائلا "لا يمكننا أن نلعب أربع مباريات (متتالية) بهذا السوء. نحن الأبطال، يجب أن نقدم أداء جيدا، أن نستمتع وأن نجعل جمهورنا سعيدا".

وحرم سان جرمان من خدمات نجمه كيليان مبابي الذي غاب عن لقاء مونبلييه للايقاف بسبب طرده في نهائي الكأس، قبل أن يصدر بحقه الجمعة قرار الايقاف لمباراتين أخريين من قبل اتحاد اللعبة.

وبعد شوط أول متكافىء وسلبي النتيجة، افتتح نيس التسجيل بعد مرور ثوان معدودة من زمن الثاني بواسطة الكاميروني إغناطيوس كاناغو الذي تابع في سقف الزاوية اليمنى كرة وصلته من البرازيلي دانتي (46).

ورغم التفوق الميداني لنيس، حصل سان جرمان على ركلة جزاء أولى اثر خشونة من جانب باتريك بورنر ضد الأرجنتيني أنخل دي ماريا، نفذها نيمار بنجاح على يمين الحارس الأرجنتيني والتر بينيتيز (60).

وكاد فريق توخل يخرج فائزا ويوقف السلسلة المخيبة عندما حصل نيمار في الوقت بدل الضائع على ركلة جزاء مثيرة للجدل إذ لمس الكرة بيده بداية، ثم ارتكب مواطنه دانتي خطأ قاسيا ضده لكن بعد لعبه الكرة.

واحتسب الحكم فرانك شنايدر الركلة بعد الرجوع الى تقنية المساعدة بالفيديو (في إيه آر)، ونفذها الأوروغوياني إدينسون كافاني لأن نيمار خرج للعلاج ولا يسمح له القانون بالدخول قبل التنفيذ، فنجح بينيتيز في التصدي لها وأبعدها الدفاع (90+3).

وصار رصيد سان جرمان 85 نقطة مقابل 52 لنيس السابع الذي يصارع من أجل الحصول على بطاقة في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) إذ يبلغ الفارق بينه وبين سانت اتيان الرابع سبع نقاط قبل لقاء الأخير مع مضيفه موناكو الأحد.

وسقط رينس أمام نيم بثلاثية نظيفة سجلها جوردان فيري (26) ورينو روبار (43) والغابوني دينيس بوانغا (46).

وخسر بوردو أمام أنجيه بهدف للكاميروني ستيفان بوهاكن (40)، فيما تعادل غانغان سلبا مع كاين،

وتختتم المرحلة غدا بلقاءات نانت مع ديجون، مونبلييه مع أميان، تولوز مع رين وليون الثالث مع ليل الثاني في قمة الصراع على بطاقة التأهل المباشر الثانية الى دوري أبطال أوروبا.

ملخص مباراة باريس سان جرمان ونيس: