قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

في ما يأتي أبرز التصريحات في ختام المرحلة الثامنة والثلاثين من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الأحد، والتي شهدت احتفاظ مانشستر سيتي باللقب بعد منافسة محمومة مع ليفربول:

- مانشستر سيتي سيبقى في الأذهان -

* المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا "علينا أن نقول تهانينا لليفربول وشكرا جزيلا. لقد دفعونا بشكل كبير الى رفع معاييرنا. الأمر مذهل، 98 نقطة، إحراز اللقب مرتين تواليا. لقد رفعنا المعايير مقارنة بالموسم الماضي، وليفربول ساعدنا في ذلك. لتحقيق هذا اللقب، كان علينا أن نفوز في 14 مباراة متتالية (في الدوري الممتاز). لم يكن في مقدورنا أن نفرط بنقطة واحدة".

وأضاف المدرب الذي توج باللقب الثامن له كمدرب في بطولة وطنية أوروبية (3 مع برشلونة الإسباني و3 مع بايرن ميونيخ الألماني) "هذا أصعب لقب أحرزته في مسيرتي، وبفارق كبير" عن الألقاب الأخرى.

وتابع "عندما يقترح الناس أننا قد نكون من أفضل الفرق (في العالم) هذا يكفي (...) المنافسون الكبار هم هكذا. لا يكتفون أبدا. في كرة المضرب، كرة السلة، الغولف، العداؤون الكبار... دائما ما يريدون المزيد. لهذا اللقب الثاني تواليا يظهر هذا الأمر".

وأشار الى أنه "اذا في خلال 10، 15، او 20 عاما تحدث الناس عن هذا الفريق، فهو لأننا فريق جيد (...) الأمر مشابه لكتاب أو لفيلم، اذا تخطى تحدي الزمن وقام الناس بقراءته أو مشاهدته مجددا".

* قائد الفريق البلجيكي فنسان كومباني "لقبان تواليا... أعتقد أنه كان الدوري الممتاز الأكثر صعوبة (...) ليفربول كان استثنائيا. لا أقول ذلك بنية زيادة معاناتهم، لكن هذا هو الواقع، لم يكونوا يستحقون أن يخسروا".

وأضاف "أنا أكثر سعادة لأننا واجهنا فريقا رائعا طوال الموسم. كان ظهرنا الى الحائط، فزنا على ملعب الاتحاد (في المرحلة السابقة) واليوم تمكنا من البقاء في المقدمة"، متابعا ردا على سؤال عما اذا كان لاعبو سيتي يدركون أن ليفربول تقدم في مباراته "صراحة لم أكن أعلم. سمعنا مشجعي برايتون يرددون +1-صفر لليفربول+ في اللحظة التي تلقينا فيها الهدف، وهكذا علمنا بالأمر (...) كنا نخلق الفرق، نجد الثغرات، نفرض أنفسنا".

- ليفربول قدم موسما مميزا -

* المدرب الألماني يورغن كلوب "يمكن للناس أن يقولوا إنه كان في إمكاننا القيام بهذا الأمر أو ذاك، لكن لا أعتقد ذلك (...) كان سيتي محظوظا في بعض المحطات، كنا محظوظين في محطات أخرى. كان الأمر متعلقا بالبقاء في السباق، والإيمان، وهذا ما قمنا به".

وتابع "تهانينا لمانشستر سيتي (...) حاولنا كل شيء لنجعل الأمر صعبا عليهم قدر الإمكان، لكنه لم يكن صعبا بما يكفي. لا يمكنني أن أكون أكثر فخرا بالشبان (لاعبي ليفربول). ما قاموا به طوال الموسم مذهل، واليوم كان الوضع غريبا بعض الشيء. كنا جيدين فعلا حتى 1-صفر (في إشارة الى تقدم برايتون على سيتي)، وما حصل بعدها كان واضحا. لا يمكن أن نطلب من الناس أن يتحلوا بالهدوء".

وتابع "كان علينا القتال. في نهاية المطاف سجلنا هدفين وحافظنا على نظافة شباكنا. الأمر جميل لكن ليس كما أردناه أن يكون. من الواضح أنه كان علينا بذل جهد كبير، وسيتي أيضا. هدفنا خلال الأسبوع كان الوصول الى 97 نقطة، وحققنا ذلك. هذا أمر مميز. نريد أن نكتب تاريخنا ولقد قمنا بذلك. اليوم ربما شعورنا ليس جيدا كما يجب، لكن أمامنا الكثير من الوقت للتحضير لمباراة مهمة بعد ثلاثة أسابيع"، أي نهائي دوري أبطال أوروبا ضد توتنهام هوتسبر في الأول من حزيران/يونيو.

وشدد المدرب الألماني على أن هذا الموسم "كان مميزا جدا، موسم أفضل من يوم حققت مع فريقي (السابق بوروسيا دورتموند) اللقب في ألمانيا. لكن لا يمكننا أن نغفل عن أن ثمة فريق كان أفضل (...) سيتي حقق 198 نقطة في موسمين، وهذا أمر مميز. نحن قمنا بخطوات عملاقة".

- الدولي المصري محمد صلاح الذي أنهى الموسم متشاركا صدارة ترتيب الهدافين مع زميله السنغالي ساديو مانيه والغابوني بيار-إيمريك أوباميانغ لاعب أرسنال (22 هدفا لكل منهم) "لقد خسرنا مباراة واحدة فقط طوال الموسم (في الدوري المحلي). لقد قدمنا كل شيء. حصلنا على 97 نقطة. سنقاتل في الموسم المقبل من أجل اللقب".

- ساري غير واثق من مستقبل هازار مع تشلسي -

أفاد الإيطالي ماوريتسيو ساري مدرب تشلسي، أنه غير واثق من بقاء الدولي البلجيكي إدين هازار في صفوف الفريق في الموسم المقبل، في ظل التقارير الصحافية التي تربطه بانتقال محتمل الى ريال مدريد الإسباني.

وقال ساري بعد إنهاء الموسم بتعادل سلبي مع المضيف ليستر سيتي "آمل بالطبع، ككل مشجع لتشلسي، آمل في أن يبقى معنا، لكن في الوقت الراهن لا أعرف. أعرف جيدا أن إدين حاول القيام بأفضل ما يمكنه في المواسم السبعة مع تشلسي (...) قام بعمل جيد جدا، أصبح من بين أفضل لاعبين أو ثلاثة لاعبين في العالم، لكن أعتقد أيضا أن علينا ان نحترمه ونحترم قراره".

وتطرق المدرب الإيطالي الذي يقود الفريق في موسمه الأول، الى مستقبله الشخصي، مؤكدا أنه غير واثق من بقائه أيضا "أعتقد لكنني لست واثقا. لا أعرف. ما يمكنني قوله هو أن النادي طلب منا التأهل الى دوري أبطال أوروبا وحققنا هذا الهدف (...) كما تعرفون أحب كرة القدم الإنكليزية، أحب الدوري الممتاز، المستوى فعلا هو الأفضل في العالم، الأجواء في الملاعب رائعة. أحب فعلا أن أبقى هنا".

- مانشستر يونايتد أمام مهمة شاقة -

* المدرب النروجي أولي غونار سولسكاير بعد إنهاء الموسم بخسارة أمام كارديف صفر-2، ومركز سادس يعني الغياب عن دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل "اليوم لم تكن المشكلة (...) يمكن أن يكون معنا كل الاستحواذ والفرص لكن نتلقى أهدافا سهلة ولا نسجل في الجهة المقابلة. هذا ليس الموقع الذي نريد أن نتحدى فيه. لا تزال لدينا طريق طويلة وشاقة لنكون حيث نريد أن نكون".

وأضاف المدرب الذي تولى الإشراف على الفريق في كانون الأول/ديسمبر الماضي بعد إقالة البرتغالي جوزيه مورينيو "سنحتاج الى بعض الوقت للحاق بفرق المقدمة. أنهينا الدوري بفارق خمس أو ست نقاط خلف الثالث والرابع والخامس، وهذا (تقليص الفارق) يجب أن يكون هدفنا. فريقا المقدمة (مانشستر سيتي وليفربول) رفعنا المعايير أعلى من ذي قبل وعلينا أن نقبل على هذا التحدي. العمل يبدأ الآن. الجميع سيأخذ إجازة صيفية لكن علينا أن نعود بذهنية مختلفة ومقاربة مختلفة لكي نكون فريق مانشستر يونايتد. الذين لعبوا قاموا بعمل جيد لكنه لم يكن كافيا".