قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أنهى برشلونة المتوج بطلا للمرة الثانية تواليا والرابعة في المواسم الخمسة الأخيرة، الدوري بتعادل خارج ملعبه مع إيبار 2-2 في مباراة سجل خلالها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هدفي النادي الكاتالوني، في حين أسدل ريال مدريد الستار على موسمه المخيب بسقوط على أرضه أمام ريال بيتيس صفر-2.

 وبهذا الفوز حقق برشلونة رقما تاريخيا جديدا في الدوري الإسباني، على حساب غريمه التقليدي ريال مدريد، الذي حقق أسوأ موسم له منذ 1998-1999.

وأنهى برشلونة الدوري الإسباني، في الصدارة برصيد 87 نقطة، في حين حل ريال مدريد ثالثا برصيد 68 نقطة، أي أن الفارق بينهما بلغ 19 نقطة، وهو رقم قياسي في فارق النقاط بين الغريمين التقليديين في تاريخ الليغا الإسبانية.

وحسب صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، فإن أكبر فارق للنقاط بين ريال مدريد وبرشلونة في الليغا بلغ 17 نقطة لصالح الفريق الكتالوني، وذلك منذ أن تغيرت القواعد وأصبح الفائز يحصل على 3 نقاط بدلا من نقطتين.

جدير بالذكر أن برشلونة كان قد نجح في تحقيق هذا الإنجاز في الموسم الماضي، عندما أنهى المسابقة في المركز الأول برصيد 93 نقطة، في حين جاء ريال مدريد ثالثا برصيد 76 نقطة.