قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت الشرطة الإسبانية السبت أنها أوقفت 23 شخصا لخلفية ضلوعهم في "أحداث" مساء الجمعة، عشية المباراة النهائية لمسابقة كأس الملك بين برشلونة بطل الدوري وحامل اللقب، وفالنسيا، والتي تستضيفها مدينة إشبيلية.

وأشارت الشرطة في تغريدة عبر حسابها على "تويتر"، "مساء أمس في إشبيلية، احتجزت الشرطة 23 شخصا (لن يتاح لهم حضور نهائي كأس الملك)، وصادرت أدوات حادة خلال أحداث في منطقة نرفيون"، حيث يقع ملعب بينيتو فيامارين التابع لنادي ريال بيتيس، والذي سيستضيف المباراة النهائية المقررة مساء السبت.

وأشارت الشرطة الى أن خمسة من عناصرها أصيبوا بجروح طفيفة أيضا، لكن متحدثا باسمها لم يقدم أي تفاصيل إضافية عما جرى.

وبحسب وسائل إعلام محلية، ينتمي الموقوفون الى إحدى مجموعات "ألتراس" مشجعي برشلونة، ويعود سبب توقيفهم الى محاولتهم افتعال إشكال مع مشجعين آخرين.