قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

توج الألماني ألكسندر زفيريف المصنف أول بطلا لدورة جنيف الدولية على الملاعب الترابية في كرة المضرب بفوزه على التشيلي نيكولاس خاري 6-3 و3-6 و7-6 (10-8) السبت في المباراة النهائية، ليدخل بطولة رولان غاروس بثقة كبيرة.

ونجح زفيريف المصنف خامسا عالميا في انقاذ كرتين كانت احداهما مفيلة بإنهائه الدورة وصيفا، قبل أن يقلب الطاولة على منافسه ويتوج باللقب الحادي عشر في 17 مباراة نهائية في مسيرته الاحترافية، بينها لقبا دورتي الماسترز للألف نقطة روما 2017 ومدريد 2018.

واستعاد زفيريف (22 عاما) في توقيت مناسب نغمة الألقاب التي غابت عنه منذ تتويجه ببطولة الماسترز الختامية للموسم الماضي في لندن في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

ويبدأ زفيريف مشواره في بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الأربع الكبرى، على ملاعب رولان غاروس بمواجهة الاسترالي جون ميلمان.

وقال زفيريف "كانت مباراة صعبة جدا. كان يلعب بطريقة قتالية وإرساله كان جيدا حيث يضرب الكرات بقوة. فرضت السيطرة على المباراة حتى بدأت الأمطار تهطل، وأنا سعيد في النهائي بتمكني من الفوز".

وأضاف أن "الطريق كان طويلا وصعبا نحو اللقب ..." في إشارة الى مباراته الماراتونية في نصف النهائي حيث احتاج إلى ساعتين و40 دقيقة للتخلص من عقبة الارجنتيني فيديريكو ديلبونيس الـ84 عالميا بعد 3 مجموعات.

وثأر زفيريف من خاري الذي كان أطاح به من الدور الأول لدورة برشلونة الشهر الماضي.

وتوقفت المباراة بسبب المطر مطلع المجموعة الثانية عندما كانت النتيجة 6-3 و0-1 لصالح الالماني. واستؤنف اللعب بعد ساعة ونصف حيث استعاد التشيلي الواعد (23 عاما) والساعي الى لقب اول في مسيرته الاحترافية، الأفضلية ليكسب المجموعة الثانية 6-3 على الرغم من توقف جديد وطويل سبب المطر ويفرض مجموعة ثالثة حاسمة.

وفرض التكافؤ نفسه في المجموعة الثالثة وتعادل اللاعبان 6-6 ليحتكما الى شوط فاضل كان التعادل سيد الموقف فيه أيضا حتى النقطة السادسة عشرة (8-8) ليكسب الالماني نقطتين متتاليتين وينهي المباراة في صالحه.