قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أشارت تقارير صحافية السبت الى أن الإيطالي ماوريتسيو ساري أبلغ إدارة فريقه تشلسي الإنكليزي الذي قاده هذا الموسم للتتويج بلقب مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" في كرة القدم، رغبته بالرحيل والعودة الى إيطاليا حيث يتوقع أن يتولى تدريب يوفنتوس بطل الدوري المحلي في المواسم الثمانية الأخيرة.

وتعاقد النادي اللندني مع ساري في صيف العام الماضي قادما من نابولي الإيطالي، وهو تمكن من قيادته الى إنهاء الموسم في المركز الثالث في ترتيب الدوري الإنكليزي وتاليا ضمان المشاركة في دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، قبل أن يتوج الأربعاء بلقب يوروبا ليغ على حساب الغريم اللندني أرسنال 4-1 في النهائي الذي استضافته مدينة باكو.

لكن اسم ساري (60 عاما) ارتبط في الآونة الأخيرة بعودة الى إيطاليا لتولي الإدارة الفنية لفريق السيدة العجوز خلفا لماسيميليانو أليغري الذي رحل بنهاية موسم 2018-2019 بعدما قاد الفريق لتتويجه الثامن تواليا.

وأشارت تقارير صحافية في إيطاليا وإنكلترا اليوم، الى أن ساري اجتمع الى مديرة النادي اللندني مارينا غرانوفسكايا الجمعة، وأبلغها برغبته في العودة الى بلاده، وأن المسؤولة أبلغته أنها ستبحث بشأن مستقبله مع مالك النادي الثري الروسي رومان ابراموفيتش.

وكان ساري قد تعرض لانتقادات خلال الموسم لاسيما من المشجعين على خلفية أساليبه التكتيكية وتراجع الفريق في بعض المراحل وتلقيه هزائم قاسية، لاسيما السقوط صفر-6 أمام مانشستر سيتي في الدوري.

وقال المدرب الإيطالي بعد الفوز باللقب القاري هذا الأسبوع، إنه سعيد ويرغب في الحديث مع إدارة النادي.

وأوضح "على غرار كل نهاية موسم، يجب أن نعلم ماذا يمكن للنادي أن يقدم لي وما يمكنني القيام به لتحسين النادي"، مضيفا "أحب البريمير ليغ (...) في الوقت الراهن أنا سعيد وأريد معرفة ما اذا كان النادي سعيدا".