قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن غولدن ستايت ووريرز إصابة جناحه كلاي طومسون بقطع في الرباط الصليبي الأمامي خلال المباراة السادسة في الدور النهائي لمسابقة دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين أمام ضيفه تورونتو رابتورز والتي خسرها 110-114 ليجرد من اللقب الذي توج به في العامين الأخيرين.

وأعلن ووريرز في بيان أن "كلاي طومسون الذي غادر الملعب قبل دقيقتين و22 ثانية من نهاية الربع الثالث بسبب إصابة في ركبته اليسرى، خضع لفحص بالرنين المغناطيسي مساء الخميس والذي أكد أنه يعاني من قطع في الرباط الصليبي الأمامي" دون كشف المزيد من التفاصيل خصوصا حول فترة غيابه.

وتعرض طومسون الذي أنهى المباراة كأفضل مسجل برصيد 30 نقطة، بعد التحام مع داني غرين خلال محاولة في اتجاه السلة، لكن الأخير عرقله في محاولة لمنعه من التسجيل فسقط بشكل مؤلم على ساقه اليسرى، ووضع يديه حول ركبته اليسرى.

وأثناء توجهه الى خارج الملعب بمعاونة زملائه، عاد طومسون الذي كان قد غاب عن المباراة الثالثة بسبب إصابة عضلية في الركبة اليسرى، أدراجه ونفذ رميتين حرتين ناجحتين على وقع تشجيع الآلاف في ملعب فريقه.

لكن اللاعب سرعان ما بدا أنه غير قادر على التحرك جيدا، وخرج مجددا ليتوجه إلى غرف الملابس للخضوع لفحص من قبل الجهاز الطبي، قبل أن يؤكد فريقه أنه لن يعود بسبب إصابة خطرة في الركبة.

وجاءت إصابة طومسون (29 عاما) في وقت كان فيه غولدن ستايت الذي كان يسعى إلى لقب ثالث على التوالي ورابع في 5 أدوار نهائية متتالية، يفرض افضليته في المباراة.

وأضيفت إصابة طومسون إلى إصابة نجمه كيفن دورانت التي أبعدته نحو شهر، وتحديدا منذ تعرضه لإصابة في ربلة الساق في المباراة الخامسة لنصف نهائي المنطقة الغربية ضد هيوستن روكتس، قبل أن يعود الإثنين الماضي في المباراة الخامسة للدور النهائي ويشارك لنحو 12 دقيقة حيث تعرض لإصابة جديدة بقطع في وتر أخيل دفعته الى إجراء عملية جراحية هذا الأسبوع.