قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انتخب أعضاء الجمعية العمومية السبت ياسر حسن المسحل رئيسا للاتحاد السعودي لكرة القدم بالتزكية لولاية تمتد أربعة أعوام، خلفا لقصي الفواز الذي تقدم في شباط/فبراير الماضي باستقالته من المنصب لظروف خاصة.

وخلال اجتماع السبت في مركز الملك فهد الثقافي بالرياض، انتخب المسحل الذي كان المرشح الوحيد للمنصب، رئيسا مع قائمة تضم كلا من خالد الثبيتي نائبا له، وعضوية كل من أضواء العريفي وبندر الأحمدي وتركي السلطان وخالد المقرن وعبدالله كبوها وعبد العزيز العفالق ومعيض الشهري ونزيه النصر ونعيم البكر.

ويعد المسحل من الملمين بشؤون الوسط الرياضي السعودي، إذ تبوأ خلال السنوات الماضية العديد من المناصب المحلية والقارية والدولية، فعمل كمدير تنفيذي في رابطة الدوري السعودي بين 2013 و2015، ورئيساً لرابطة المحترفين (2016-2017)، ثم نائباً لرئيس الاتحاد السعودي بين كانون الثاني/يناير 2016 وكانون الأول/ديسمبر 2017، قبل أن يعود عضواً في مجلس إدارته حتى تشرين الأول/أكتوبر 2018.

وعلى الصعيد الخارجي، يشغل المسحل عضوية لجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي منذ عام 2015، والمنصب ذاته في الفيفا منذ العام نفسه.

وعرض المسحل برنامجه الانتخابي مساء أمس بحضور حضور العديد من رؤساء الأندية واللاعبين والمتابعين، مؤكداً أنه لا يحب إطلاق الوعود ولكنه يعد بالعمل. وقال "سنقوم بمراجعة الهيكل التنظيمي للمنتخبات، وتنويع استضافة المباريات الدولية، ونستهدف التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 ودورة الألعاب الأولمبية 2020 والتعاقد مع مدرب لرسم خطة إستراتيجية لكأس العالم 2026 و2030".

كما أشار الى سعيه لتطوير استخدام تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم ("في ايه آر") في المملكة، إضافة الى تطوير أداء الحكام والمدربين المحليين، والتنسيق مع رابطة المحترفين بشأن النقل التلفزيوني والرعايات.

وبات المسحل ثامن رئيس للاتحاد منذ تأسيسه رسميا عام 1956، ويخلف في هذا المنصب قصي الفواز الذي أعلن استقالته في 25 شباط/فبراير 2019 لـ "ظروفه الخاصة" بعد انتخابه في تشرين الأول/أكتوبر 2018.

وتولى الفواز الرئاسة في عهد الرئيس السابق للهيئة العامة للرياضة السعودية تركي آل الشيخ الذي أعفي من منصبه بأمر ملكي في أواخر كانون الأول/ديسمبر الماضي، وأوكلت إليه رئاسة الهيئة العامة للترفيه.وعين الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيسا لهيئة الرياضة بدلا منه.

وكان الفواز يعد من المقربين من تركي آل الشيخ، وهو شغل منصب رئيس الاتحاد السعودي للشطرنج قبل توليه رئاسة اتحاد الكرة، وكان عضوا في الفريق الذي تولى الإشراف على مشاركة المنتخب السعودي في نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم في روسيا.