قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أحرزت الجامايكية إيلين طومسون، بطلة أولمبياد ريو دي جانيرو في سباقي 100 م و200 م، المركز الأول في سباق 200 م في اليوم الأول من منافسات لقاء لندن، المرحلة العاشرة من الدوري الماسي في ألعاب القوى، السبت في العاصمة البريطانية.

وقطعت طومسون، صاحبة الثنائية الاولمبية عام 2016، مسافة سباق 200 م بزمن 22,13 ثانية أمام العاجية جوزيه تا لو (22,36 ث) والبريطانية بيث دابين (22,50 ث).

وقالت طومسون صاحب أسرع توقيت هذا العام في سباقي 100 م و200 م: "أشعر بالسعادة بعودتي إلى لندن للتنافس على سباق 200 م"، مضيفة "كل عملي يتطور. إنه موسم طويل وبالتالي جئت إلى هنا لتقديم سباق جيد وأستمتع به".

ومع إجراء تجارب اختيار المنتخب الأميركي المشارك في بطولة العالم في الدوحة (في الفترة بين 27 أيلول/سبتمبر و6 تشرين الأول/أكتوبر المقبلين) الأسبوع المقبل، لن تشارك أي عداءة أو عداء أميركي في سباق 100 م و200 م في اللقاء اللندني الذي يستمر يومين.

وكان المركز الأول في سباق 100 م للرجال من نصيب الجنوب إفريقي أكاني سيمبين (9,93 ثوان) أمام البريطاني زارنيل هيوز (9,95 ث) وبطل العالم السابق الجامايكي يوهان بلايك (9,97 ث)، علما بأن خمسة عدائين نزلوا تحت حاجز 10 ثوانٍ.

وفازت الاسكتلندية لاورا موير بسباق 1500 متر بعدما قطعت المسافة بزمن 3:58.25 دقائق أمام الكينية ويني تشبيت (3:59.93 د) والكندية غابرييلا ستافورد (4:00.26 د).

- اثارة في سباق 5 الاف م -

وبلغت الاثارة ذروتها في سباق 5 الاف م بين الإثيوبي هاغوس جبرهيويت (25 عاما) والنروجي الواعد ياكوب إينغبريغتسين (18 عاما) خصوصا في اللفة الأخيرة حيث كانت الكلمة الأخيرة للعداء الإفريقي الذي قطع المسافة بزمن 13:01.86 دقيقة مقابل 13:02.03 دقائق لبطل أوروبا الذي سجل رقما قياسيا وطنيا.

وكان إينغبريغتسين خطف الأضواء العام الماضي في بطولة أوروبا بتحقيق ثنائية سباقي 1500 م و5 الاف م.

وقال جبرهيويت، صاحب ثالث أسرع توقيت في المسافة هذا العام، إنه واجه "منافسة كبيرة من النروجي منذ البداية"، فيما قال إينغبريغتسين "كنت سريعا في الكيلومتر الأخير. أنا بالتأكيد قادر على تسجيل أقل من 13 دقيقة. كنت أتمنى تحقيق رقم قياسي شخصي، لكن الرقم القياسي الوطني أفضل".

وفازت الجامايكية شيريكا جاكسون بسباق 400 م في زمن 50,69 ثانية، ونالت مواطنها دانييل وليامس المركز الأول في سباق 100 م حواجز بزمن 12,32 ثانية، وهو أسرع توقيت هذا العام، فيما أحرزت البيلاروسية تاتيانا خالادوفيتش المركز الأول في مسابقة رمي الرمح (66,10 م).

وتفوق البرتغالي بدرو بابلو (17,53 م) على البطل الأولمبي مرتين في الوثبة الثلاثية الأميركي كريستيان تايلور (17,19 م)، فيما كان المركز الأول في الوثب الطويل من نصيب الجنوب إفريقي لوفو مانيونغا (8,37 م).

وحطم النروجي كارستين وورهولم الرقم القياسي الأوروبي في طريقه لإحراز المركز الأول في سباق 400 م حواجز بتسجيله 47,12 ثانية، وكسب الكيني فيرغوسون تشيرويوت روتيتش سباق 800 م بزمن 1:43.14 دقيقة.

واضطر البوتسواني نايجل أموس، صاحب أفضل توقيت هذا العام، الى الانسحاب بسبب اصابة تعرض لها بعد 200 م من انطلاق السباق. وخرج أموس من الملعب بمساعدة كرسي متحرك بيد أنه بدا متفائلا بخصوص ما تبقى من الموسم، وقال مبتسما "ليس هناك شيء خطير".

وكان أموس أحرز المركز الأول في سباق 800 م في لقاء موناكو محققا أفضل توقيت هذا العام بزمن 1:41.89 دقيقة ومحطما رقمه القياسي الشخصي 1:41.73 دقيقة وكان سجله عام 2012.

وهو الرقم الـ15 الأفضل في التاريخ ووحدهم أربعة عدائين الكيني ديفيد روديشا والدنماركي ويلسون كيبكيتير والبريطاني سيباستيان كو والبرازيلي جواكيم كروز حققوا افضل الأرقام في التاريخ.

وفاز منتخب سيدات جامايكا على بريطانيا في سباق التتابع 4 مرات 100 م بعد تألق مذهل لشيلى-آن فرايزر-برايس في الـ100 م الأخيرة.

وتقام بعد لقاء لندن، 4 لقاءات ضمن الدوري الماسي هي برمنغهام وباريس وزيوريخ وبروكسل قبل بطولة العالم في الدوحة.