قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طالب المدرب الإيطالي ماوريسيو ساري من إدارة نادي يوفنتوس الإيطالي إبرام المزيد من التعاقدات خلال الانتقالات الصيفية الحالية، بعدما وقف على حاجة الفريق لتعزيز صفوفه في اعقاب الخسارة امام توتنهام هوتسبير الإنكليزي بثلاثة اهداف لهدفين في بطولة كأس الأبطال الدولية بسنغافورة.

وكانت المباراة قد شهدت غياب سبعة لاعبين من يوفنتوس ، منهم اثنان غير جاهزين بدنياً ، بينما تأخر &التحاق الخمسة الآخرين بصفوف الفريق في معسكره الإعدادي.

وعبر ساري في تصريحات إعلامية بعد المباراة عن أمله في إجراء إدارة النادي لمزيد من التعاقدات، لتعزيز خياراته التكتيكية وتقديم الإضافة الفنية اللازمة ، مؤكداً في الوقت نفسه ضرورة القيام بغربلة في عناصر الفريق الحالية، حيث قال ": نمتلك عناصر فنية في بعض المراكز ، لكنّ لدينا عددا محدودا في مراكز اخرى ".

وتابع الفني الإيطالي قوله :" لدينا عدد كبير من اللاعبين في خط الوسط ، فمثلاً سامي خضيرة او بليز ماتويدي يلعبان في نفس المركز ، مما قد يتعين على احدهما الرحيل ، بينما مركز الظهير يحتاج الى تدعيم لأننا لا نملك سوى لاعبين اثنين فقط هما جواو كانسيلو و &ماتيا دي سيجليو"

وكانت إدارة يوفنتوس قد دعمت صفوف الفريق بست&صفقات هذا الصيف ، حيث تعاقدات مع لاعبي&الوسط الويلزي آرون رامزي من نادي أرسنال الإنكليزي ، والفرنسي ادريان رابيو من نادي باريس سان جيرمان في صفقتي انتقال حر ، كما أعادت الحارس الإيطالي المخضرم جيان لويجي بوفون ، كما انهت التعاقد مع الظهير الإيطالي لوكا بيليغريني &من نادي روما الإيطالي ، و المدافع التركي ميريح ديميرال من نادي ساسولو ، مع حسمها الصفقة الاهم بضم المدافع الهولندي ماتياس دي ليخت من اياكس امستردام الهولندي، وهي الصفقة &التي كلفت خزينة النادي نحو 80 مليون يورو&

يشار الى أن جماهير يوفنتوس تأمل بأن تكثف إدارة النادي جهودها لإعادة الفرنسي بول بوغبا لاعب إرتكاز مانشستر يونايتد الإنكليزي ، بعدما اكدت تقارير إعلامية عديدة عن رغبة اللاعب نفسه بالعودة مجدداً للفريق بعد ثلاثة اعوام من رحيله عن تورينو الإيطالية.