قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أعلن فريق ريد بول الإثنين أنه قرر اعادة سائقه الفرنسي بيار غاسلي الى تورو روسو واستبداله بالتايلاندي ألكسندر ألبون منذ السباق المقبل من بطولة العالم للفورمولا واحد، والمقرر في الأول من أيلول/سبتمبر على حلبة سبا فرانكورشان البلجيكية.

وقال ريد بول في بيان إن "الفريق سيسابق بتشكيل جديد اعتبارا من جائزة بلجيكا الكبرى"، موضحا "تمت ترقية ألكسندر ألبون الى الفريق ليقود الى جانب ماكس (فيرشتابن)، فيما سيعود بيار الى الفريق التوأم سكوديريا تورو روسو" التابع أيضا لشركة ريد بول النمسوية لمشروبات الطاقة.

وتابع "ريد بول في موقع فريد من نوعه يَمَكِنَه من الاعتماد على أربعة سائقي فورمولا واحد موهوبين مرتبطين بعقد معه، ما يسمح له بأن يحصل التناوب بين الفريق (ريد بول) وتورو روسو".

وجاء القرار باعادة غاسلي الى تورو روسو الذي تركه هذا الموسم للدفاع عن ألوان الفريق الأساسي أستون مارتن ريد بول رايسينغ، بسبب النتائج المخيبة التي حققها السائق الفرنسي بعد 12 سباقا، مقارنة مع زميله الهولندي ماكس فيرشتابن الذي يحتل المركز الثالث في ترتيب السائقين خلف ثنائي مرسيدس بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون والفنلندي فالتيري بوتاس.

ويبقى المركز الرابع في جائزة بريطانيا الكبرى أفضل نتيجة للفرنسي البالغ 23 عاما، في حين حقق زميله الهولندي انتصارين في النمسا وألمانيا وصعد الى منصة التتويج في ثلاثة سباقات أخرى وحل رابعا 5 مرات.

وأشار ريد بول الى أنه "سنستخدم السباقات التسعة المقبلة لتقييم أداء أليكس من أجل اتخاذ قرار مستنير بشأن من سيقود الى جانب ماكس في عام 2020. يتطلع الجميع في الفريق الى الترحيب بأليكس ودعمه خلال المرحلة التالية من مسيرته في الفورمولا واحد".

ويخوض ألبون (23 عاما) موسمه الأول في الفئة الأولى وتبقى أفضل نتائجه نيله المركز الثامن في جائزة موناكو، والسادس في جائزة ألمانيا.