قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

استفاد المنتخب الفرنسي من خطأ تحكيمي خلال الثواني الأخيرة من المباراة التي تفوق فيها على نظيره الليتواني 78-75، خلال الدور الثاني من كأس العالم لكرة السلة التي تستضيفها الصين، بحسب ما أعلن الاتحاد الدولي للعبة (فيبا) الأحد.

وقبل 30 من نهاية المباراة التي أقيمت السبت، وحين كانت فرنسا متقدمة بفارق نقطتين (76-74)، تحصلت ليتوانيا على خطأ فردي سدد على اثره يوناس فالنسيوناس لاعب ممفيس غريزليز الأميركي الرمية الأولى بنجاح، بينما أبعد الفرنسي رودي غوبير لاعب يوتا جاز الكرة بعد الرمية الثانية، لكنه لمس أيضا حلقة السلة لا الكرة وحدها، في مخالفة لقواعد اللعبة.

سجل بعدها ناندو دي كولو ثنائية للمنتخب الفرنسي قبل 16 ثانية من النهاية ليقود بلاده للفوز بفارق ثلاث نقاط ويبلغ الدور ربع النهائي.

وأقر "فيبا" في بيان أنه توجب على الحكام "التدخل ومنح نقطة لليتوانيا".

وفي حين لن تتم إعادة النظر بنتيجة المباراة رغم شكوى المنتخب الليتواني المتوج ببرونزية مونديال 2010، أكد فيبا في بيانه أن حكام المباراة، الاسباني أنطونيو كوندي والفنزويلي دانيال غارسيا نييفس والأرجنتيني لياندرو ليزكانو، "لن يحكّموا أي مباراة أخرى في كأس العالم 2019".

واعترض المدرب الليتواني داينيوس أدومايتيس على الخطأ التحكيمي في المؤتمر الصحافي بعد اللقاء، الا ان نظيره الفرنسي فانسان كوليه اعتبر أنه "بالنسبة لمجمل المباراة، ليس هناك ما يشتكي منه الليتوانيون".