قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اختار احد عشاق الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم نادي برشلونة الإسباني التركيز على نقاط ضعف البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم نادي يوفنتوس الإيطالي بهدف إبراز تفوق الأول على الثاني.

وهذا وأقدم المحب للنجم الأرجنتيني بنشر "مقطع فيديو" استعرض خلاله الأنانية التي تطغى على أداء رونالدو منذ كان لاعباً في صفوف ريال مدريد الإسباني، واهتمامه بمردوده و أدائه الفردي حتى و ان كان ذلك على حساب فريقه، وهي الصفة التي تظهر في رغبته الشديدة بالحصول على الكرة بسرعة من اجل تسجيل الاهداف، في الوقت الذي يمتاز ميسي بصناعته للأهداف اكثر من تسجيلها بفضل مهاراته الفردية .

ومن ابرز الحالات التي تكشف أنانية رونالدو هي عدم احتفاله بالأهداف التي يسجلها زملاؤه، وتداخله في فرص سانحة للتسجيل لأحد زملائه، بالإضافة إلى مطالبته لاعبي الفريق بضرورة إيصال الكرات إليه، ولومهم في حال عدم استجابتهم.

وبرأي هذا العاشق لميسي، فإن كرة القدم لن تعرف لاعباً أنانياً مثل كريستيانو رونالدو، رغم علمه بإنه يمارس لعبة جماعية تحتاج لتضافر جهود كافة اللاعبين لتحقيق نتائج جيدة.

هذا ويلقى رونالدو دعماً وتبريراً لتلك الأنانية من قبل عشاقه والعديد من الخبراء الذين يعتبرونها حافزاً قوياً لتسجيله الأهداف، وانه لولا ذلك لما اصبح الهداف التاريخي لنادٍ كبير وعريق مثل ريال مدريد في ظرف قياسي، ولما توج بجائزة "الحذاء الذهبي" مرات عديدة، محتفظاً بتوهجه التهديفي حتى بعدما تجاوز 34 عاماً.

شاهد الفيديو

&