قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

توج الشارقة بطل الدوري الإماراتي لكرة القدم بالكأس السوبر للمرة الأولى في تاريخه بفوزه على شباب الأهلي بطل الكأس بركلات الترجيح 4-3 (الشوط الأصلي صفر-صفر) السبت في ستاد نادي النصر بدبي.

وتابع الشارقة الذي كان توج بلقب الدوري بعد غياب 23 عاما، تألقه بقيادة مدربه الوطني عبد العزيز العنبري، على رغم أنه لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 22 بعد طرد مدافعه الحسن صالح اثر ضربه للاعب شباب الأهلي عبد العزيز هيكل.

في المقابل، فشل شباب الأهلي في تعزيز رقمه القياسي بالفوز للمرة الخامسة بعد أعوام 2009، 2014، 2015، و2017.

ولم يستغل شباب الأهلي سيطرته التي وصلت الى 63% لصنع الخطر على مرمى حارس الشارقة عادل الحوسني. وكانت تسديدة محمد جمعة والتي أبعدها ببراعة الى ركنية أخطر كرة في المباراة، وذلك بسبب الطريقة الدفاعية المحكمة التي اعتمدها بطل الدوري.

وقال العنبري الذي أصبح أول مدرب إماراتي يفوز باللقب منذ اعتماد المسابقة بشكلها الجديد في 2009 "بعد طرد الحسن صالح لم يكن أمامنا سوى محاولة جر المباراة الى ركلات الترجيح".

أضاف "في ظل الطقس الحار والرطوبة والنقص العددي، تصعب مجاراة المنافس في مثل هذه الظروف"، متابعا "شباب الأهلي قدم مباراة كبيرة، وهذا يؤكد ان حملة الدفاع عن لقبنا في الدوري لن تكون سهلة".

شاهد ركلات الترجيح: