قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعاد النجم البرازيلي نيمار التوازن لفريقه باريس سان جرمان حامل اللقب بقيادته إلى فوز ثمين على مضيفه بوردو 1-صفر، وزاد نانت محن مضيفه ليون عندما تغلب عليه 1-صفر السبت في افتتاح المرحلة الثامنة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وسجل نيمار هدف الفوز للنادي الباريسي في الدقيقة 70 بتمريرة حاسمة من البديل كيليان مبابي في أول مباراة لهما معا منذ نهائي كأس فرنسا الذي خسره باريس سان جرمان أمام رين في 27 نيسان/أبريل الماضي.

وهي المباراة الثالثة التي يحسم نيمار نتيجتها لصالح باريس سان جرمان بهدف قاتل بعد الأولى أمام ستراسبورغ، والثانية أمام ليون.

وقال نيمار "أنا سعيد جدا بكوني قادر على مساعدة باريس سان جرمان. تسير الأمور بشكل أفضل بيني وبين المشجعين. الأمر مثل علاقتك مع صديقتك. في لحظة ما تكون سيئا، ولكن مع العناق والكثير من الحب، تكون الأمور أفضل. أنا هنا لأهب حياتي لباريس سان جرمان".

وأضاف "أنا سعيد جدا بمساعدة باريس سان جرمان. إنه فريقي، وهدفي هو مساعدة فريقي، ومواصلة تسجيل الأهداف".

وعوض نادس العاصمة خسارته أمام ضيفه رينس صفر-2 في المرحلة الماضية وحقق فوزه السادس هذا الموسم رافعا رصيده إلى 18 نقطة، مستعيدا الصدارة بفارق نقطتين أمام نانت الذي انتزعها لثلاث ساعات عقب فوزه على ليون 1-صفر أيضا.

وجلس مبابي على مقاعد البدلاء لعودته للتو إلى الملاعب بعد إصابة في الفخذ الأيسر تعرض لها في المباراة ضد تولوز في 25 آب/أغسطس الماضي، قبل أن يدفع به المدرب الألماني توماس توخل في الدقيقة 60 مكان الإسباني بابلو سارابيا.

ولم يتأخر مبابي في ترك بصمته في المباراة وتحديدا بعد عشر دقائق من دخوله حيث استغل كرة قطعها السنغالي إدريسا غايي في منتصف الملعب وانطلق بسرعة في الجهة اليمنى وتوغل داخل المنطقة قبل أن يمررها عرضية زاحفة إلى نيمار غير المراقب فتابعها بيمناه داخل المرمى الخالي.

وقال توخل "قدمنا عرضا جيدا جدا اليوم، أحد أفضل العروض للفريق في خارج ملعبه".

- نانت يزيد محن ليون -

وفي المباراة الثانية، يدين نانت بفوزه إلى صامويل موتوسامي، خريج مدرسة ليون، الذي سجل الهدف الوحيد عندما تلقى كرة في الجهة اليمنى وتوغل داخل المنطقة منفردا بالحارس البرتغالي أنطوني لوبيش، فحاول الظهير الأيسر البرازيلي فرناندو مارشال إبعاد الكرة فارتطمت بقدم مهاجم نانت وتجاوزت خط المرمى (58).

وتم تأكيد الهدف بتقنيتي تكنولوجيا خط المرمى والمساعدة بالفيديو.

وتابع ليون نتائجه المخيبة في الآونة الأخيرة وفشل للمباراة السابعة تواليا في مختلف المسابقات في تحقيق الفوز والسادسة تواليا في الدوري الذي استهل مشواره به بقوة بفوزين على أنجيه بنصف دزينة نظيفة من الأهداف ومضيفه مونبلييه 1-صفر.

لكن ليون سقط بعدها في فخ التعادل أربع مرات متتالية بينها أمام ضيفه زينيت سان بطرسبورغ الروسي (1-1) في الجولة الأولى من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، وخسر أمام ضيفه باريس سان جرمان صفر-1، قبل أن يخسر اليوم للمرة الثانية على أرضه.

وتجمد رصيد ليون عند تسع نقاط في المركز الحادي عشر بانتظار نتائج باقي مباريات المرحلة، وتشكل خسارته ضربة معنوية للاعبيه قبل رحلتهم الأربعاء المقبل إلى ألمانيا لمواجهة لايبزيغ في الجولة الثانية من المسابقة القارية العريقة، والدربي أمام جاره سانت إتيان الأحد المقبل ضمن المرحلة التاسعة من الدوري.

في المقابل، حقق نانت فوزه الرابع هذا الموسم مقابل تعادل وخسارة فرفع رصيده إلى 16 نقطة وصعد إلى المركز الثالث بفارق الأهداف خلف أنجيه الذي سقط في فخ التعادل أمام ضيفه أميان بهدف للكولومبي ستيفن مندوزا (13) مقابل هدف للدولي المغربي رشيد العليوي (83).

واعترف مدرب ليون البرازيلي سيلفينيو بمعاناة فريقه قائلا ""نحن نواجه أزمة اليوم. يجب أن نكون في عمل ديناميكي لاستعادة هذه الثقة التي نفتقدها لأن اللاعبين متوترون. لم تكن هناك سوى تسديدتين مؤطرتين على مرمانا وتمكّن نانت من تسجيل هدف. يجب أن نواصل العمل وأن نكون أكثر دقة أمام المرمى. يجب أن نسجل كي نتقدم".

وتراجع ليل إلى المركز الرابع بتعادله مع مضيفه نيس بهدف للبرازيلي لويس أراوجو (24) مقابل هدف للدنماركي كاسبر دولبرغ (13).

وتابع موناكو صحوته وحقق فوزه الثاني تواليا عندما تغلب على ضيفه بريست بأربعة أهداف لوسام بن يدر (26) والجزائري إسلام سليماني (62 من ركلة جزاء) والبرتغالي جيلسون مارتينز (73) والسنغالي بالدي دياو كيتا (90) مقابل هدف لألكسندر مندي (77).

وكان موناكو حسم الدربي أمام جاره نيس لصالحه 3-1.

وتخلص ديجون من المركز الأخير مؤقتا بفوزه الثمين على مضيفه رينس بهدفين لجوليو تافاريس من الرأس الأخضر (19) وماما بالديه من غينيا بيساو (48) مقابل هدف لكزافييه شافالران (17).

وتعادل متز مع تولوز بهدفين للسنغاليين حبيب ديالو (4) وإبراهيما نياني (90+1 من ركلة جزاء) مقابل هدفين لويسلي سعيد (86) واليوناني إيفثيميوس كولوريس (90+6).

وتختتم المرحلة الأحد بلقاءات ستراسبورغ مع مونبلييه، ونيم مع سانت اتيان، ومرسيليا مع رين.

ملخص مباراة بوردو وباريس سان جرمان:

ملخص مباراة نانت وليون:

ملخص مباراة موناكو وبريست:

ملخص مباراة نيس وليل:

ملخص مباراة انجيه واميان: