قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حرم البديل الإسرائيلي مانور سولومون أتالانتا الإيطالي من نقطة أولى تاريخية له في مسابقة دوري أبطال أوروبا، بعدما خطف في الوقت القاتل هدف الفوز لفريقه شاختار دانييتسك الأوكراني 2-1 الثلاثاء على ملعب "سان سيرو" في ميلانو ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة.

وأقيمت المباراة على ملعب "سان سيرو" في ميلانو بعد أن فضل أتالانتا اعتماده ملعبه في مشاركته الأولى في دوري الأبطال بعد حصوله على إذن فريقي المدينة إنتر وميلان والبلدية، لأنه يتسع لعدد أكبر من المشجعين مقارنة بملعبه "ستاديو أتسوري ديطاليا"، لاسيما أن برغامو تبعد قرابة 60 كلم فقط عن ميلانو.

وبدا أتالانتا في طريقه لنيل نقطته الأولى على الإطلاق في دوري الأبطال الذي بدأ مشاركته فيه بهزيمة مذلة خارج قواعده برباعية نظيفة أمام دينامو زغرب الكرواتي، إلا أنه دفع ثمن اندفاعه في الثواني الأخيرة لمحاولة خطف الفوز وتلقى الهدف القاتل في الوقت بدل الضائع.

ويلعب لاحقا مانشستر سيتي بطل إنكلترا، الفائز في الجولة الأولى على شاختار في أرض الأخير 3-صفر، مع دينامو زغرب.

واستهل أتالانتا اللقاء بأفضل طريقة بحصوله على ركلة جزاء بعد قرابة ساعة على البداية إثر خطأ داخل المنطقة من قبل سيرغي كريفتسوف على السلوفيني يوسيب إيليشيتش الذي انبرى لها، لكنه فوت على نفسه على فرصة أن يكون صاحب أول هدف في تاريخ ممثل برغامو في دوري الأبطال بعدما تألق الحارس أندريي بياتوف في انقاذ فريقه (16).

لكن الكولومبي دوفان زاباتا عوض هذه الفرصة ونال هو الشرف بعدما حول عرضية الهولندي هانز هاتيبوير في شباك بياتوف في الدقيقة 28، إلا أن الفرحة لم تدم طويلا لأن الضيف الأوكراني الذي تبقى أفضل نتيجة له في المسابقة وصوله الى ربع النهائي موسم 2010-2011، أدرك التعادل قبيل انتهاء الشوط الأول حين تمكن البرازيلي-الأوكراني الجنسية جونيور موراييس في كسر مصيدة التسلل قبل التلاعب بالحارس بيارلويجي غوليتي والتسديد في الشباك بعد تمريرة بينية من البرازيلي ألن باتريك (41).

وكاد الفريق الأوكراني الدخول الى استراحة الشوطين وهو في المقدمة لو لم يعانده الحظ بعدما ارتدت الركلة الحرة التي نفذها البرازيلي الأصل الآخر مارلوس بونفيم من العارضة، ثم أتبعها باتريك بتسديدة صاروخية مرت فوق المرمى بقليل (3+40).

وبقيت النتيجة على حالها حتى الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع حين استغل شاختار اندفاع لاعبي أتالانتا نحو منطقته للانطلاق بهجمة مرتدة وصلت على إثرها الكرة الى البديل البرازيلي دودو الذي مررها الى البديل الآخر سولومون، فتلاعب الأخير بالمدافع الأرجنتيني خوسيه لويس بالومينو قبل أن يسدد في الشباك الهدف القاتل (5+90).

شاهد ملخص المباراة