قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعادت مختلف وسائل الإعلام العالمية نشر مقتطفات من كتاب المدرب الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني بنادي مانشستر سيتي الإنكليزي الذي تناول فيه استراتيجيته في قيادة الأندية للمنافسة على لقب الدوري المحلي.

وكان غوارديولا قد أوضح في كتابه الذي حمل عنوان "بيب كونفيدونسيال" ونشر في عام 2014 ، قوله :" يتم الفوز بلقب الدوري في اخر ثماني جولات لكن خسارته تتم بعد الجولات الثماني& الأولى".

و يقصد غوارديولا من هذه الكلمات أن نتائج الجولات الثماني& الأخيرة هي التي تحسم اللقب ، & خاصة بالنسبة للبطل لكن الحفاظ على فرصة المنافسة على اللقب تكون خلال الجولات الثماني& الأولى.

وعادت هذه الكلمات لتطارد غوارديولا في اعقاب الوضعية الصعبة التي يعيشها مع "السيتي" في الدوري الإنكليزي هذا الموسم ، بعدما مرت ثماني& جولات من عمر البطولة ، حقق خلاله غريمه ليفربول العلامة الكاملة متصدراً جدول الترتيب بفارق 8 نقاط عن مانشستر سيتي (حامل اللقب).

وفي الوقت الذي حاول غوارديولا رفع معنويات لاعبيه بإطلاقه تصريحات يؤكد فيها بأن الموسم لا يزال طويلاً و شاقاً قبل تحديد هوية البطل ، فإن نشر وسائل الإعلام لمقتطفات من كتاب غوارديولا من شأنه ان يحبط لاعبي مانشستر سيتي ، خاصة أن أداء الفريق تراجع خاصة على مستوى خط الدفاع في وقت ان ليفربول ينطلق بإيقاع سريع وقوي مما يجعل اللحاق به مهمة عسيرة.

يشار الى أن غوارديولا وعلى مدار المواسم العشرة من مسيرته المهنية كمدرب& لبرشلونة ثم بايرن ميونيخ ثم مانشستر سيتي ، كان ينفرد مبكراً بصدارة الترتيب ويحقق البطولة ، ولكنه عندما يعجز عن اللحاق بالمتصدر فإنه يفقد اللقب مثلما حدث مع برشلونة في موسمه الأخير (2011-2012) & او مع مانشستر سيتي سيتي في موسمه الأول مع الفريق (2016-2017).
&