قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن النادي الأهلي بطل الدوري المصري لكرة القدم الخميس، رفضه خوض أي مباراة في البطولة قبل مباراة القمة ضد غريمه الزمالك، التي كانت مقررة بعد غد السبت وأرجئت بطلب من الجهات الأمنية.

وأعاد النادي الأحمر في بيان صادر عن مجلس إدارته، التحذير من "العشوائية" التي شهدتها مباريات الدوري المحلي في الموسم الماضي، والتي جعلت من موسم 2018-2019 الأطول في تاريخ مصر، وامتد لنحو سنة، ولم يختتم سوى في أواخر تموز/يوليو الماضي.

وبعد الجدل الذي أثاره إعلان الاتحاد المصري ليل الثلاثاء الأربعاء إرجاء المباراة المقررة بين القطبين المحليين ضمن المرحلة الرابعة، أصدر الأهلي بيانا أكد فيه أنه "يحترم تمامًا الرؤية الأمنية بخصوص مباراة القمة. لكنه يرفض أن يستثمرها البعض لتحل العشوائية بالمسابقات الكروية ويتم إهدار مبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية المتنافسة مثلما جرى في الموسم الماضي".

وتابع "لذا فإن النادي الأهلي لن يخوض أية مباراة في بطولة الدوري العام قبل أن يلعب مباراته مع الزمالك التي تم تأجيلها"، طالبا أن يكون الموعد الجديد الذي لم يحدده الاتحاد المصري بعد "يحقق كل عوامل تكافؤ الفرص بين الناديين في ظل مشاركاتهما المحلية والإفريقية".

ورأى الأهلي في بيانه أن الكثيرين لم يتقبلوا "حيثيات قرار اتحاد الكرة بتأجيل مباراة القمة التي كان مقررًا لها السبت المقبل لدواع أمنية، خاصة أنه لم يكن هناك مانع في إقامتها بملعب برج العرب وبدون جماهير".