قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&‬ احتفل أليكس أوكسليد-تشامبرلين لاعب وسط ليفربول بعودته لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بتسجيله هدفين أمس الأربعاء بعد تعرض الدولي الإنكليزي لإصابة خطيرة في ركبته خلال مواجهة روما أبعدته عن الملاعب لمدة 18 شهرا.

وعاد اللاعب البالغ عمره 26 عاما إلى مقاعد البدلاء دون أن يشارك خلال فوز ليفربول 2-صفر على منافسه المحلي توتنهام هوتسبير في نهائي العام الماضي ليشهد حصد فريقق لقب أوروبا للمرة السادسة في تاريخه.

وأظهر أوكسليد-تشامبرلين جاهزيته لتعويض ما فاته عندما ساهم في فوز فريق المدرب يورجن كلوب 4-1 على جنك البلجيكي الليلة الماضية وهو أول انتصار للفريق خارج أرضه في دور المجموعات منذ عامين.

وقال أوكسليد-تشامبرلين لشبكة بي.تي سبورت التلفزيونية "بالتأكيد افتقدت البطولة. إنها بطولة مميزة نشأنا جميعا على رغبتنا في المشاركة فيها يوما ما.

"من الجيد العودة للمشاركة في دوري الأبطال عقب مشاهدة زملائي يحصدون اللقب العام الماضي. كنت محظوظا بما يكفي للمشاركة في نهائي العام الماضي من خلال الجلوس بين البدلاء ورؤيتهم يعودون بالكأس إلى الديار.

"هذا الفوز ألهمني للعودة للبطولة. من الجيد العودة للتشكيلة الأساسية ومحاولة تقديم أداء يساعد الفريق. تسجيل الأهداف مكافأة إضافية لي".

ويستضيف ليفربول فريق توتنهام في الدوري الإنجليزي الممتاز يوم الأحد المقبل.

وقال أوكسليد-تشامبرلين إن فريقه سيتطلع للعودة للانتصارات عقب التعادل 1-1 أمام مانشستر يونايتد في أولد ترافورد يوم الأحد الماضي لينهي انتصاراته المتتالية في كافة مبارياته منذ بداية المسابقة.

وأضاف أوكسليد-تشامبرلين "لدينا الكثير لتطويره في الأداء قبل مواجهة توتنهام. لكن نحن نحقق نتائج جيدة ويمكن أن نواصل تطوير الأداء. سنستفيد كثيرا من مباراة جنك.

"متأكد أن المدرب لديه الكثير من النقاط لإبلاغنا بها. لأننا سنحتاج ذلك لتقديم أداء جيد وتحقيق نتيجة إيجابية".