قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انتزع بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس، المركز الأول عند خط انطلاق جائزة أبوظبي الكبرى، المرحلة الأخيرة من بطولة العالم للفورمولا واحد، بتصدره التجارب الرسمية التي أقيمت السبت، وذلك للمرة الأولى منذ أشهر.

وفي حين كان زميل هاميلتون الفنلندي فالتيري بوتاس صاحب ثاني أفضل وقت في الجولة الأخيرة من التجارب الرسمية، لكن العقوبة التي فرضت عليه بسبب استخدام وحدة طاقة جديدة، ستدفعه الى الانطلاق من المركز الأخير في السباق الذي يقام غدا على حلبة مرسى ياس.

في المقابل، سيكون سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن ثانيا عند خط الانطلاق الى جانب هاميلتون، متقدما على سائقي فريق فيراري شارل لوكلير من موناكو، والألماني سيباستيان فيتل صاحب المركز الرابع.

وعزز هاميلتون رقمه القياسي في عدد مرات الانطلاق من المركز الأول الى 88، وحقق الصدارة في التجارب الرسمية للمرة الأولى منذ جائزة ألمانيا الكبرى في تموز/يوليو الماضي، وللمرة الخامسة هذا الموسم.

وأقر البريطاني البالغ من العمر 34 عاما بسروره لتمكنه من إنهاء فترة الانتظار "الطويلة" والعودة الى صدارة المنصة في التجارب الرسمية، معتبرا أن أداء السيارة كان متذبذبا بعض الشيء في التجارب الحرة الجمعة "وكان علي استجماع أفكاري ليلا والعودة بتركيز" الى الحلبة.

وكان هاميلتون قد ضمن في وقت سابق من هذا العام، إحراز لقب البطولة للعام الثالث تواليا والمرة السادسة في مسيرته. كما ضمن فريق مرسيدس إحراز لقب الصانعين للعام السادس تواليا.

وحقق هاميلتون أسرع زمن في التجارب بتوقيت 1:34,779 دقيقة، متقدما على بوتاس بفارق 0,194 ثانية، بينما حل فيرشتابن ثالثا بفارق 0,166 ثانية عن الفنلندي.

ونوّه بوتاس بأداء سيارتي مرسيدس في التجارب بالأداء الذي قدمته سيارتا مرسيدس، معتبرا أن الفريق "كان قويا جدا اليوم (...) رأينا في التجارب الرسمية أننا نحظى بإيقاع جيد، ونظرا الى أني سأنطلق من المركز الأخير غدا، سنحمل معنا الروح القتالية الى الغد".

من جهته، اعتبر فيرشتابن أنه قدم اليوم "أفضل الممكن. الجميع يعرف أن مرسيدس يسيطر هنا، لكن أعتقد أن ثمة العديد من الفرص في السباق".