قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يحفل تاريخ جائزة "الكرة الذهبية" التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية بمفارقات عديدة عززت من قيمة الجائزة حتى اصبحت أهم وأشهر الجوائز الفردية في العالم، والتي تُسيل لعاب اللاعبين للتتويج بها.

وإن كانت المفارقة الأبرز تتمثل باحتكار الأرجنتيني ليونيل ميسي و البرتغالي كريستيانو رونالدو لـ"الكرة الذهبية" على مدار عشرة اعوام، فإن هناك مفارقة اخرى ، تتمثل باحتكار منتخب ونادٍ واحد للمراكز الثلاثة الأولى ، وهي مفارقة تحققت ثلاث مرات في تاريخ الجائزة ، وجاء كتالي :

1- ألمانيا (مرتين)

حقق هذا الإنجاز أول مرة عام 1972 ، وهو العام الذي شهد تتويج الألمان لأول مرة بلقب كأس أمم أوروبا على الاراضي البلجيكية بفضل الثلاثي المتميز الذي ضم كلا من المدافع فرانز بيكنباور (نجم نادي بايرن ميونيخ) الفائز بالجائزة ، بينما حل ثانياً زميله المهاجم جيرد مولر ( نجم نادي بايرن ميونيخ) ، ثم ثالثاً لاعب الوسط غونتر نيتزر (نجم نادي بوروسيا مونشنغلادباخ).

و كرر لاعبو المنتخب الألماني هذا الإنجاز عام 1981 ، والذي أعقب تتويجهم بلقب كأس أمم أوروبا التي جرت وقائعها في إيطاليا عام 1980 بفضل الثلاثي الذي ضم كلا من المهاجم كارل هاينز رومنيغيه (نجم بايرن ميونيخ) والذي حقق الجائزة ، بينما جاء ثانياً لاعب الوسط بول برايتنر (نجم بايرن ميونيخ) ثم ثالثاً لاعب الوسط برند شوستر (نجم نادي برشلونة).

2- هولندا (مرة واحدة)

نجح الهولنديون في تكرار إنجاز الألمان عام 1988 عندما توجوا بلقبهم القاري الوحيد ، حيث حققوا لقب كأس أمم أوروبا التي جرت وقائعها على الأراضي الألمانية، وذلك بفضل المهاجم ماركو فان باستن (الذي سجل اجمل و افضل هدف في تاريخ البطولة) والمتوج بالجائزة ، بينما جاء ثانياً لاعب الوسط رود خوليت ، فيما حل ثالثاً لاعب الإرتكاز فرانك رايكارد ، مع الإشارة الى أن هذا الثلاثي كانوا يلعبون لصالح نادي ميلان .

ويعتبر تصدر ثلاثة لاعبين هولنديين للمراكز الثلاثة الأولى في ترتيب جائزة "الكرة الذهبية" إنجازاً تاريخياً على اعتبار ان هذا الثلاثي كانوا يلعبون سوياً في منتخب هولندا و نادي ميلان ، وذلك في اعقاب انضمام ريكارد الى جانب زميليه فان باستن و خوليت خلال الانتقالات الصيفية لعام 1988 .

أما على صعيد الأندية ، فقد جاء كالتالي :

1- ميلان (مرتين)

حقق النادي اللومباردي إنجازه للمرة الأولى عام 1988 بفضل الثلاثي الهولندي ، ثم كرر ذات الإنجاز عام 1989 بفضل ماركو فان باستن الذي توج مجدداً بالجائزة ، كما حل ثانياً المدافع الإيطالي الشهير فرانكو باريزي ، ثم ثالثاً لاعب الإرتكاز الهولندي فرانك رايكارد ، وجاءت هذه السيطرة بعد تتويج الفريق بلقب دوري أبطال أوروبا بعد الفوز الكاسح على نادي ستيوا بوخارست الروماني بأربعة اهداف نظيفة.

2- برشلونة (مرة واحدة)

حقق الكتالونيون هذا الإنجاز عام 2010 بفضل الثلاثي الأرجنتيني ليونيل ميسي والذي توج بالجائزة ، بينما جاء ثانياً وثالثاً على التوالي الإسبانيان اندريس انييستا و تشافي هرنانديز بعدما قادا منتخب بلادهما للفوز بلقب كأس العالم 2010 بجنوب افريقيا .