صنف تقرير إنكليزي الإنجاز التاريخي الذي حققه نادي ليستر سيتي بتتويجه بلقب الدوري المحلي عام 2016 كأفضل اللحظات المثيرة التي ميزت الرياضة الإنكليزية خلال الأعوام العشرة الماضية .

وفقا لتقرير "ذا صن" البريطانية، فقد حقق ليستر سيتي إنجازاً كبيراً عندما نجح في خطف الأضواء من كبار الأندية الإنكليزية و توج بلقب الدوري المحلي للمرة الأولى في تاريخه على حساب تشيلسي و مانشستر سيتي و مانشستر يونايتد و ليفربول ، في حين احرز نجمه الجزائري رياض محرز جائزة لاعب العام، كأفضل لاعب في البطولة عن موسم (2015-2016).

وجاء تتويج مانشستر سيتي بلقب الدوري المحلي عام 2012 ضمن اللحظات المثيرة ، لأنه توج باللقب بعد صيام دام 44 عاماً ، خاصة أنه جاء في الرمق الأخير من عمر الجولة الأخيرة بفضل هدف الأرجنتيني سيرجيو اغويرو الذي منح الفوز لفريقه ، حيث احتل هذا الإنجاز المركز الخامس في ترتيب اللحظات المميزة .

كما يعتبر فوز المنتخب الإنكليزي على نظيره الكولومبي في ربع نهائي كأس العالم 2018 بروسيا ضمن اللحظات التي تحتفظ بها ذاكرة الرياضيين الإنكليز ، وذلك لأن الفوز و التأهل للدور قبل النهائي قد جاءا لأول مرة بواسطة ركلات الترجيح ، بعدما كان "الأسود الثلاثة" قد خسروا اغلب مبارياتهم الحاسمة في بطولتي كأس العالم وكأس أمم أوروبا بسبب لعنة "ركلات الترجيح" ، ليكون الفوز على كولومبيا فرصة فريدة بإحتفال جماهيره بقهر تلك اللعنة.

ومن أبرز الأحداث التي ميزت الرياضة الإنكليزية ، يأتي تتويج الإنكليزي آندي موراي بلقب بطولة ويمبلدون لكرة المضرب في عام 2013 ، حيث فاز في الدور النهائي على الصربي نوفاك دجوكوفيتش ليكون أول إنكليزي يحرز لقب هذه البطولة التي تعتبر ضمن البطولات الأربع الكبرى وأحد اعرق البطولات في تاريخ هذه الرياضة.

و احتل انجاز آندي موراي المرتبة الثانية في ترتيب الأحداث الرياضية الأكثر إثارة في إنكلترا بعدما حظيت مباراته النهائية بمتابعة وتغطية خاصة من قبل الجماهير الإنكليزية.