قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من دبي: في مؤشر إلى إمكانية إنفجار الموقف في الشرق الأوسط، وحدوث تطورات ليست واضحة المعالم حتى الآن، قرر الاتحاد الأميركي لكرة القدم منع المنتخب الأميركي من القدوم إلى الدوحة لإقامة معكسر تدريبي، كان قد تم الإتفاق عليه سابقًا.

جاء قرار إلغاء سفر المنتخب الأميركي للدوحة لأسباب تتعلق بمقتل قاسم سليماني على يد القوات الأميركية في العراق فجر الجمعة.

وكان المنتخب الأميركي على وشك السفر إلى الدوحة لدخول معسكر تدريبي، كان من المقرر له أن يقام في الفترة من 5 إلى 21 يناير الجاري.

وتفاعلًا مع تطورات الموقف في الشرق الأوسط على خلفية مقتل سليماني، تقرر إلغاء المعسكر، وإقامة معسكر بديل في فلوريدا بداية من بعد غد الإثنين، ويضم المعسكر العناصر التي تنشط في الدوري الأميركي للمحترفين، وذلك استعدادًا لملاقاة كوستاريكا في الأول من فبراير المقبل في مباراة ودية.

أشار الاتحاد الأميركي لكرة القدم في بيان له إلى أنه يتطلع إلى إقامة معسكر تدريبي مستقبلًا في الدوحة. وجاء إلغاء المعسكر الأميركي في قطر ليثير العديد من التساؤلات عن فرص نجاح قطر باعتبارها بلدًا شرق أوسطيًا في استضافة كأس العالم 2022، خاصة أن المنطقة ليست مستقرة، والأمور قابلة للإشتعال في أي لحظة وصولًا إلى حرب شاملة تتحدث مصادر عالمية عن إمكانية إندلاعها.