قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تتطلع أندية الترجي التونسي حامل اللقب ومازيمبي الكونغولي الديمقراطي وماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي الى حسم تأهلها المبكر للدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، وذلك عندما تخوض الجولة الرابعة يوم السبت.

ويتواجه الترجي مع مضيفه فيتا كلوب الكونغولي الديمقراطي في المجموعة الرابعة، ومازيمبي مع ضيفه بريميرو أوغوستو الأنغولي في الأولى، وماميلودي مع ضيفه اتحاد العاصمة الجزائري في الثالثة.

في المواجهة الأولى، يحل الترجي الساعي الى اللقب الثالث توالياً ومتصدر المجموعة الرابعة (7 نقاط)، ضيفاً على فيتا في كينشاسا السبت، وهو يفتقد الى أربعة لاعبين هم الغاني كوامي بونسو والقائد خليل شمام وسامح الدربالي ورائد الدفاع بسبب إصابات متنوعة.

ويأمل المدرب معين الشعباني ألا يتأثر الفريق بالغيابات، ويعود بالتأهل من العاصمة الكونغولية والذي يتحقق بالفوز، شرط تغلب الرجاء البيضاوي المغربي على شبيبة القبائل الجزائري في "الدربي المغاربي" غداً الجمعة.

ولن تكون الأمور سهلة على حامل اللقب الذي يعول على لاعبين مثل الجناح الليبي حمدو الهوني وطه ياسين الخنيسي وسامح الدربالي وأنيس البدري والمدافع الجزائري عبد القادر بدران، إذ أجبره فيتا كلوب على التعادل في المباراة السابقة التي أجريت في العاصمة التونسية بفضل خطته الدفاعية القوية التي خاض بها اللقاء.

وضمن المجموعة عينها، يأمل الرجاء البيضاوي المغربي ان يقترب من دور الثمانية، عندما يحل على شبيبة القبائل الجزائري في تيزي اوزو.

وسيضع "النسر الأخضر" جانبا مشاكله مع رابطة الدوري المغربي وانسحابه من مباراة ضد الدفاع الحسني الجديدي بسبب برمجة البطولة، إذ فضل البقاء في الجزائر حيث كان قد تغلب على مولودية الجزائر السبت الماضي ضمن بطولة الأندية العربية، مطالبا بتأجيل لقاء الجديدي لتجنب العودة الى المغرب لخوض اللقاء الذي كان مقرراً الثلاثاء، ثم السفر مجددا الى الجزائر لخوض مواجهة الشبيبة.

ويتطلع رجال المدرب جمال السلامي الى تحقيق الفوز الثاني تواليا في الأراضي الجزائرية، وهو أمر يضع الفريق على مشارف ربع النهائي، إلا أن الفريق يفتقد للعديد من الوجوه لا سيما أيوب نناح وسقيان رحيمي للاصابة والمدافع عبد الرحيم الشاكير بسبب تراكم الإنذارات.

وفي المجموعة الأولى، يستضيف مازيمبي المتصدر (7 نقاط) على ملعبه في لوبومباشي وبين جماهيره بريميرو أوغستو السبت، حيث يأمل حسم مسألة التأهل الى ربع النهائي بشرط عدم خسارة الزمالك المصري أمام ضيفه زيسكو يونايتد الزامبي الجمعة.

وسيكون الزمالك مطالباً بالفوز من دون سواه ضد ضيفه زيسكو، بعدما تعادلا ذهابا 1-1.

ويستعيد مدرب الزمالك الفرنسي باتريس كارتيرون غالبية العناصر ولا سيما الحارس محمد أبو جبل والمدافع محمود علاء والمهاجم مصطفى محمد بعدما أراحهم في المباراة ضد طنطا في الدوري المحلي والتي فاز فيها الفريق الأبيض بهدفين، وقد يكون الغائب الوحيد حازم إمام بسبب الإصابة.

- الأهلي يبحث عن فوز ثالث تواليا -

وسيعتمد كارتيرون أيضاً على الثنائي المغربي أشرف بنشرقي ومحمد أوناجم الى محمود عبد الرزاق "شيكابالا" والتونسي فرجاني ساسي وعمر السعيد.

ووجه مدرب زيسكو جورج لواندامينا تحدياً كبيراً للزمالك بقوله لموقع "الكرة الزامبية": "مباراتنا ضد الزمالك مصيرية، لتحويل أحلام الفريق إلى واقع"، مضيفا "زيسكو فريق كبير، يستطيع أن ينتصر في أصعب الظروف... ولو حققنا النقاط الثلاث سنصبح الأقرب للتأهل عن هذه المجموعة".

وفي المجموعة الثالثة، يحتاج ماميلودي المتصدر (7 نقاط) الى الفوز على ضيفه اتحاد العاصمة وعدم خسارة الوداد المغربي أمام بترو أتلتيكو الأنغولي ليضمن تأهله الى الدور المقبل.

ويأمل الفريق الجزائري ان يثأر لخسارته في البليدة امام صنداونز (صفر-1) الأسبوع قبل الماضي. وتذمر المدرب بلال دزيري من ان فريقه يعاني من ضغط المباريات والبرمجة السيئة التي جعلت لاعبيه عرضة للإصابات المستمرة، مضيفا "على اللاعبين التفكير في كيفية العودة بالنقاط الثلاث من جنوب إفريقيا. اللاعبون عازمون على رفع التحدي، والدفاع عن حظوظنا إلى آخر لحظة".

ويسعى الوداد الى تجديد فوزه على بترو أتلتيكو في لواندا السبت، بعد أن فاز ذهابا 4-1 في الدار البيضاء بفضل ثلاثية مهاجمه السابق أيوب الكعبي الذي أنهى عقد الإعارة وعاد لفريقه الأصلي هيبي الصيني.

ويعول المدرب الصربي زوران مانولوفيتش على المهاجم الجديد الكونغولي كزادي كاسونغو، الى جانب العاجي الشيخ كومارا وإبراهيم النقاش ووليد الكرتي وإسماعيل الحداد وبديع أووك، لكنه يفتقد لعدد من لاعبيه أبرزهم لاعب الوسط النيجيري ميشال باباتوندي وصلاح الدين السعيدي والمدافع أشرف داري.

وستكون المنافسة مفتوحة على مصراعيها في المجموعة الثانية، إذ يسعى الأهلي المصري الى تحقيق فوزه الثالث تواليا عندما يحل ضيفاً على بلاتينيوم من زيمبابوي في هراري السبت.

وينشد المدرب السويسري رينيه فايلر ان يواصل فريقه الانتصارات المتتالية قارياً على غرار مسابقة الدوري المحلي.

ويغيب عن "نادي القرن" هدافه في المسابقة حسين الشحات، ما يزيد المسؤولية على وليد سليمان والتونسي علي معلول وأيمن اشرف ومحمود كهربا.

وفي اليوم عينه، يأمل النجم الساحلي التونسي الثأر لخسارته على أرضه أمام الهلال السوداني عندما يلتقيان إيابا في الخرطوم في لقاء عربي–عربي.

ويتطلع النجم بقيادة مدربه الاسباني خوان كارلوس غاريدو الى استعادة التوازن خصوصاً ان الفريق يمتلك تشكيلة قوية يقودها هداف المسابقة الجزائري كريم العريبي (9 أهداف)، الى ياسين الشيخاوي وايهاب المساكني.

وكان الهلال قد حقق فوزاً تاريخيا في رادس، ويأمل استغلال عاملي الأرض والجمهور لتجديد تفوقه حيث يعول مدربه المصري حمادة صدقي على أطهر الطاهر صاحب هدف الفوز في الذهاب.

ويعتبر التنافس في هذه المجموعة الأقوى بين المجموعات الأربع لأن كل من النجم الساحلي والأهلي والهلال يملك 6 نقاط، في حين لا يزال بلاتينيوم دون نقاط.