قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

استعاد لوس أنجليس ليكرز توازنه بعد خسارته المذلة أمام بوسطن سلتيكس قبل يومين بفوزه على مضيفه نيويورك نيكس 100-92، وضرب الواعد زايون وليامسون بقوة الأربعاء في أولى مبارياته في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين مع نيو أورليانز بيليكانز.

في المباراة الأولى على ملعب "ماديسون سكوير غاردن" وأمام 19812 متفرجا، يدين ليكرز بفوزه إلى نجميه أنطوني ديفيس و"الملك" ليبرون جيمس حيث فرض الأول نفسه أفضل مسجل في المباراة برصيد 28 نقطة بينها 17 نقطة في الربعين الأخيرين، مع خمس تمريرات حاسمة ومثلها متابعات في ثاني مباراة له منذ عودته من إصابة أبعدته خمس مباريات عن فريقه، وأضاف الثاني 21 نقطة بينها 19 نقطة في الربعين الأولين، مع خمس تمريرات حاسمة وست متابعات جميعها دفاعية.

وكان سلتيكس حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في الدوري (17) الحق بغريمه التاريخي لوس أنجليس ليكرز، صاحب ثاني أفضل غلة في الألقاب في الدوري (16)، أسوأ هزيمة له هذا الموسم باكتساحه بفارق 32 نقطة 139-107.

وقال ديفيس "حاولنا تفادي الخسارة الثانية على التوالي، ونجحنا هذا المساء في استعادة التوازن بفوز كبير على فريق كان يرغب في الإطاحة بنا"، مضيفة "كنا فقط نرغب في التأكد من أننا نلعب كرة السلة التي يلعبها ليكرز، واللعب جيدا في الدفاع ومواصلة الضغط هجوميا".

وتابع "عندما نلعب بمستوانا نكون فريقا من الصعب الفوز عليه".

من جهته، قال جيمس "كان اللعب بطيئا جدا، وبالتالي كان الدفاع مفتاح فوزنا هذا المساء"، مضيفا "حاولت بدء المباراة باللعب بقتالية وفرضت نفسي بقوة. ساهم أنطوني ديفيس بتألقه في تفوقنا وقدمنا كرة سلة رائعة".

وساهم البديلان كنتافيوس كالدويل-بوب وكايل كوزما في فوز ليكرز بتسجيلهما 13 نقطة و10 نقاط على التوالي مع سبع متابعات للأخير.

واشتدت المنافسة بين الفريقين في الشوط الأول الذي انتهى بتعادلهما 48-48 بعدما حسم الضيوف الربع الأول بفارق ثلاث نقاط (28-25)، ورد أصحاب الأرض بالفارق ذاته في الثاني (23-20)، قبل أن يحسم ليكرز الربعين الأخيرين في صالحه 28-22 و24-22 على التوالي.

وعزز ليكرز صدارته للمنطقة الغربية بفوزه الـ35 في 44 مباراة حتى الآن هذا الموسم، فيما مني نيويورك نيكس بخسارته الـ33 في 45 مباراة، وكان ماركوس موريس أفضل مسجل في صفوفه برصيد 20 نقطة.

- بداية قوية لوليامسون -

وفي الثانية على ملعب "سموثي كينغ سنتر" وأمام 18365 متفرجا، لم يخيب "الظاهرة" وليامسون الآمال في موعد لطالما انتظرته جماهير نيو أورليانز بيليكانز، فكان عند الموعد وسجل 22 نقطة مع سبع متابعات وثلاث تمريرات حاسمة في 18 دقيقة فقط في أولى مبارياته في دوري الكبار، رغم أنها لم تكن كافية لتجنيب فريقه الخسارة أمام صاحب الضيافة سان أنتونيو سبيرز 117-121.

وألهب وليامسون حماس الجماهير بتسجيله 17 نقطة متتالية في أقل من أربع دقائق في الربع الأخير، قبل أن يخرجه المدرب ألفاين غنتراي بنصيحة من الجهاز الطبي.

وقال المدرب "لم يكن سعيدا"، مضيفا "أعتقد أن ما شاهدتموه مساء الأربعاء هو مجرد لمحة عما يمكن أن يفعله بمجرد أن يستعيد قوته. يملك مؤهلات كثيرة".

في المقابل، أعرب وليامسون عن استيائه لمتابعة نهاية المباراة من على دكة البدلاء، وقال "عمري 19 عاما، لا أفكر في المدى الطويل، لكن في الفوز بهذه المباراة".

وكان وليامسون (19 عاما) الخيار الأول في "درافت" الموسم، وينظر الى اللاعب السابق لجامعة ديوك على انه من المواهب التي يتوقع لها مستقبل باهر في اللعبة. لكن اللاعب الشاب لم يتمكن من خوض أي مباراة رسمية في الدوري، اذ تعرض قبل أيام من انطلاقه لإصابة في الركبة اليمنى خلال مباراة تحضيرية ضد سان أنتونيو سبيرز بالذات في 13 تشرين الأول/أكتوبر، ساهم خلالها بفوز فريقه 123-114 بتسجيله 22 نقطة مع 10 متابعات.

وخضع وليامسون الذي يشبهه الجميع بـ"الملك" ليبرون جيمس، لعملية جراحية وعاد الى التمارين الأسبوع الماضي.

وخلال المباريات الأربع التحضيرية التي خاضها، قدم وليامسون لمحات من مستواه، وحقق معدلات بلغت 23,3 نقطة و6,5 متابعات في المباراة الواحدة، مع نسبة نجاح في التسجيل بلغت 71,4 بالمئة.

وبرز في صفوف بيليكانز أيضا براندون إينغرام بتسجيله 22 نقطة، لكن نجم سبيرز لاماركوس ألدريدج كان أفضل مسجل في المباراة برصيد 32 نقطة مع 14 متابعة، وأضاف ديمار ديروزان 20 نقطة.

- هيوستن يوقف مسلسل الهزائم -

وأوقف هيوستن سلسلة من أربع هزائم متتالية بتغلبه على ضيفه دنفر ناغتس 121-105 بفضل 28 نقطة و16 متابعة وثماني تمريرات حاسمة لراسل وستبروك و27 نقطة لجيمس هاردن، و25 نقطة للبديل إريك غوردون.

وأكرم بوسطن سلتيكس وفادة ضيفه ممفيس غريزليز عندما تغلب عليه 119-95، في مباراة شهدت تألق تايسون تاتوم صاحب 23 نقطة، فيما اكتفى زميله كيمبا ووكر بتسجيل ثماني نقاط فقط.

وواصل ميامي هيت ثاني المنطقة الشرقية صحوته وحقق فوزه الثاني على التوالي والـ31 في 44 مباراة بتغلبه على واشنطن ويزاردز 134-129 بفضل جيمي باتلر (24 نقطة وعشر تمريرات حاسمة) والبديلين تايلر هيرو (25 نقطة) والسلوفيني غوران دراغيتش (22 نقطة مع عشر تمريرات حاسمة)، والأمر ذاته بالنسبة ليوتا جاز ثاني الغربية بفوزه على مضيفه غولدن ستايت ووريرز 129-96، هو الثالث تواليا وتحديدا منذ خسارته امام بيليكانز 132-138 بعد التمديد الخميس الماضي عندما توقفت سلسلته من 10 انتصارات متتالية.

وبرز الثنائي دونوفان ميتشل والفرنسي رودي غوبير في صفوف يوتا بتسجيل الأول 23 نقطة والثاني 22 نقطة مع 15 متابعة، وأضاف الكرواتي بويان بوغدانوفيتش 18 نقطة، فيما كان دانجيلو راسل أفضل مسجل في صفوف ووريرز، البطل ثلاث مرات في الأدوار النهائية الخمسة الأخيرة، بتسجيله 26 نقطة.

من جهته، تابع تورونتو رابتورز حامل اللقب انتفاضته وحقق فوزه الخامس على التوالي والـ30 في 44 مباراة عندما تغلب على ضيفه فيلادلفيا سفنتي سيكسرز 107-95.

وفرمل أتلانتا هوكس انتفاضة ضيفه لوس أنجليس كليبيرز وحرمه من الفوز الخامس على التوالي عندما تغلب عليه 102-95 بفضل 33 نقطة و16 متابعة لجون كولينز.

وفي باقي المباريات، فاز شيكاغو بولز على مينيسوتا تمبروولفز 117-110، وديترويت بيستونز على ساكرامنتو كينغز 127-106، وخسر فينيكس صنز أمام انديانا بايسرز 87-112، وأورلاندو ماجيك أمام أوكلاهوما سيتي ثاندر 114-120.