قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تبحث فرق الريان القطري ومواطنه السيلية والعين الإماراتي والأهلي السعودي الثلاثاء عن بطاقات دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال آسيا في كرة القدم عندما تخوض الدور الفاصل الثلاثاء.

وتلعب الفرق العربية الاربعة على أرضها حيث يلتقي الريان مع استقلال طهران الايراني، والسيلية مع شاهر خودرو الايراني، والعين مع بونيودكور الاوزبكستاني، والاهلي مع استقلال دوشنبيه الطاجيكستاني.

وتنتظر الريان مهمة صعبة أمام استقلال طهران، بطل المسابقة عامي 1970 و1991، في قمة هي التاسعة بينهما حيث التقيا ثماني مرات في دور المجموعات، وكان الفوز للاستقلال 5 مرات مقابل فوز وحيد للريان وتعادلين.

وكانت المواجهة الاولى بينهما عام 2012 وفاز الاستقلال 1-صفر في الدوحة و3-صفر في طهران، وفي 2013 تعادلا 3-3 بالدوحة وفاز الاستقلال 3-صفر في طهران، وفي 2014 فاز الريان 1-صفر في الدوحة ورد الاستقلال 3-1 في طهران، ثم تعادلا 2-2 في الدوحة وفاز الاستقلال 2-صفر في طهران في 2018.

ويعول الاوروغوياني دييغو اغيري مدرب الريان على هداف الفريق الجزائري ياسين ابراهيمي والمهاجم الجديد الفرنسي يوهان بولي بجانب تاباتا وسيباستيان سوريا وعبد الرحمن الحرازي.

وتأهل الاستقلال بعد فوزه على الكويت الكويتي 3-صفر.

ويتأهل الفائز الى دور المجموعات حيث يلعب في المجموعة الاولى التي تضم الوحدة الاماراتي والشرطة العراقي والفائز في مباراة الاهلي واستقلال دوشانبيه.

وبدوره لن تكون مهمة السيلية سهلة في سعيه لبلوغ دور المجموعات للمرة الاولى في تاريخه عندما يستضيف شاهر خودرو الذي بلغ الدور الفاصل بفوزه على الرفاع البحريني 2-1.

ويعول التونسي سامي الطرابلسي مدرب الفريق على الهداف الايراني كريم انصاري والاردني محمد ابو زريق والجزائري نذير بلحاج.

وينضم الفائز الى المجموعة الثانية التي تضم الهلال السعودي حامل اللقب وشباب الاهلي الاماراتي وباختاكور الاوزبكستاني.

- العين يرصد المشاركة الـ17 -

ويبدأ العين بطل 2003 ووصيف 2005 و2016 بطولته المفضلة من الدور التمهيدي للمرة الثالثة بعد عامي 2011 حين تخطى سيرويجايا الاندونيسي 4-صفر، و2018 على حساب المالكية البحريني بالفوز عليه بهدفين نظيفين.

ولم يتخلف العين عن المشاركة في البطولة القارية بنظامها الجديد الذي انطلق عام 2003 سوى في ثلاث نسخ أعوام 2008 و2009 و2012، ويتطلع الثلاثاء لتخطي عقبة بونيودكور والمشاركة الـ17 في تاريخه بالنظام القديم والجديد.

ويدخل العين مباراة بونيودكور بعد تحسن نتائجه في الدوري المحلي بفوزه على خورفكان بثلاثية هدافه التوغولي لابا كودجو، تحت قيادة مدربه الجديد البرتغالي بيدرو ايمانويل الذي حل بديلا للكرواتي ايفان ليكو.

واكد ايمانويل بعد مباراة خورفكان "العين يتحسن، ونحن نعمل على ابرام صفقات في المرحلة المقبلة، مع الوضع في الاعتبار البحث عن افضل الحلول لتعزيز قوة الفريق، ونخطط في الوقت الحالي للفوز في مباراتنا الحاسمة امام بونيودكور الاوزبكي بجهود اللاعبين الذين تضمهم قائمة الفريق الحالية ونتمنى ان نحقق هدفنا في الآسيوية".

وكان العين حقق سلسلة من النتائج المخيبة في بداية الموسم، ليقوم بسلسلة من التغييرات التصحيحية، منها اقالة ليكو والاستغناء عن الجزائري عبد الرحمن مزيان المنتقل الى الترجي التونسي.

وبعد نيل لاعبه البرازيلي كايو كانيدو للجنسية الاماراتية ورحيل مزيان، قيد العين الثنائي الفرنسي ادريس مزاوياني وعمر ياسين مكانهما في لائحة المباراة، حيث سيشكلان مع لابا والياباني تسوكاسا شيوتاني الرباعي الأجنبي الذي يحق له المشاركة حسب اللوائح.

من جهته، تأهل بونيودكور ثالث الدوري الاوزبكستاني في الموسم الماضي لمواجهة العين بعد فوزه على الزوراء العراقي 4-1 في الدور التمهيدي أيضا.

والتقى العين وبونيودكور مرتين في دوري ابطال اسيا، وكانت الغلبة لصالح الفريق الاماراتي 3-2 ذهابا و3-صفر إيابا في نسخة 2017.

ويسعى الأهلي للحاق بمواطنيه النصر والهلال والتعاون الى دور المجموعات عندما يستضيف استقلال دوشنبه على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة.

ورغم افتقاد الأهلي لخدمات نجومه السوري عمر السومة وعبد الفتاح عسيري ومحمد العويس ومهند عسيري بداعي الإصابة، إلا أنه يملك أسماء مميزة في مقدمتها البرازيلي جوزيف دي سوزا والجزائري يوسف بلايلي والألماني ماركو مارين، إلى جانب حسين المقهوي وسلمان المؤشر ومعتز هوساوي وياسر المسيليم.