أجلت الجزائر دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط، التي كانت مقررة صيف 2021 بوهران، إلى عام 2022، بسبب فيروس كورونا المستجد ولتزامنها مع التاريخ الجديد للالعاب الأولمبية، حسب ما أعلن الثلاثاء وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي.

وقال خالدي لوكالة الأنباء الجزائرية "اتخذت الحكومة الجزائرية، بمعية اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط، قرارا مشتركا بتأجيل الألعاب المتوسطية بوهران (شمال غرب)لمدة سنة، حيث ستجرى في 2022 بطلب من اللجنة الدولية للألعاب المتوسطية".

وأضاف "إن مبرر تأجيل الألعاب يكمن أساسا في الحرص المشترك على إعادة تعديل فترة تنظيمها مقارنة مع الروزنامة الأولمبية(...) وكذا الحفاظ على صحة الرياضيين وضمان التحضير الأمثل لهذا الموعد الرياضي الهام".

وكان التاريخ المقرر للنسخة الـ19 للألعاب المتوسطية من 25 حزيران/يونيو الى الخامس من تموز/ يوليو 2021، بمشاركة 26 دولة.

وأدى فيروس كورونا المستجد الى فوضى في روزنامة الأحداث الرياضية،وبشلل شبه كامل في الرياضة العالمية.

وأعلن منظمو دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي كانت مقررة هذا العام في طوكيو تأجيلها إلى الفترة الممتدة بين 23 تموز/يوليو والثامن من آب/أغسطس 2021.

وأعلنت الجزائر عن تسجيل 584 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد منها 35 وفاة، بحسب وزارة الصحة. كما ان كل النشاطات الرياضية تم الغاؤها الى اشعار آخر.

مواضيع قد تهمك :