باريس - ابدى الرئيس التنفيذي لشركة "دورنا سبورتس" المالكة لحقوق موتو جي بي للدراجات النارية، الإسباني كارميلو ايزبيليتا عن تفاؤله بامكانية تنظيم سباقات الموسم من تموز/يوليو الى تشرين الثاني/نوفمبر بعد ان كانت مقررة اصلا في اذار/مارس الماضي، لكن تفشي وباء "كوفيد-19" اربك الروزنامة بشكل كبير.

وجاء كلام ايزبيليتا في حديث لشبكة "بي تي" الرياضية البريطانية ونشرتها مواقع التواصل الاجتماعي المتعلقة بموتو جي بي وقال "الامر الاكثر تفاؤلا هو بدء الموسم في نهاية تموز/يوليو. في الوقت الحالي نحن متفائلون بامكانية تنظيم موسم من تموز/يوليو الى تشرين الثاني/نوفمبر".

لكنه أكد بان الامور مرتبطة بعاملين هما موافقة الدول على اقامة سباقات الجائزة الكبرى وامكانية السفر من دولة الى اخرى في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.

واوضح الى وجود خيار "بدء الموسم ايضا في ايلول/سبتمبر، اوا اقامة الموسم باكمله في نهاية العام" مشيرا الى ان "السيناريو الاقرب الى الواقع هو اقامة السباقات من دون جمهور لان الاهم في النهاية هو اقامة السباقات وبثها على الشاشة".

وكشف المسؤول عن امكانية خوض سباقين على حلبة واحدة قبل التوجه الى حلبة اخرى".

وختم "نعمل مع الفرق على تحديد عدد اقصى من الاشخاص يمكن ان يتواجدوا في الحظيرة بحوالي 1300 شخص من اجل ان نتمكن من اجراء الفحوصات بطريقة شاملة".

وكان من المقرر أن تنطلق البطولة في الثامن من آذار/مارس بجائزة قطر الكبرى، لكن حلبة لوسيل احتضنت فقط سباقي فئتي موتو 2 وموتو 3 بعدما قرر الاتحاد الدولي للدراجات النارية إلغاء سباق الفئة الأولى بسبب فيروس "كوفيد-19" والقيود التي كان قد بدأ بفرضها في حينه على حركة السفر.

مواضيع قد تهمك :