قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لشبونة: أكد رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم السلوفيني ألكسندر تشيفيرين أن لا تكرار لنظام البطولة المصغرة في مسابقة دوري أبطال أوروبا مستقبلا، وذلك لأنه من "المستحيل" ايجاد فسحة زمنية في روزنامة مزدحمة أصلا.

وقال تشيفيرين في مقابلة حصرية مع وكالة فرانس برس من لشبونة حيث تقام حاليا البطولة المصغرة بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة اعتبارا من ربع النهائي بسبب التأخر الذي فرضه تفشي فيروس كورونا المستجد، إن "هذه البطولة (المصغرة) قد تكون مثيرة للاهتمام في المستقبل، لكن لا أعتقد أنه يمكننا القيام بذلك لأن الروزنامة مكثفة جدا".

وتابع "لا أعرف أين يمكنني أن أقيم بطولة لمدة أسبوع أو أسبوعين في مايو. أعتقد أن ذلك مستحيل"، لاسيما في ظل إقامة نهائيات كأس أوروبا في صيف 2021 عوضا عن الصيف الحالي بعد تأجيلها نتيجة تفشي "كوفيد-19" الذي علق جميع النشاطات الرياضية منذ مارس قبل أن تعود الحياة الى الملاعب تدريجيا اعتبارا من مايو.

وأعرب السلوفيني عن ثقته بأن نهائيات كأس أوروبا المقررة الصيف المقبل في 12 مدينة ستقام بحضور الجمهور، مضيفا "لا أريد حتى مناقشة (فكرة) عدم وجود مشجعين أو عدد محدود من المشجعين. أريد أن أبقى متفائلا وأن أرسل طاقة إيجابية، وأعتقد شخصيا بأنه سيكون هناك مشجعون (في الملاعب)".

وقبل جائحة "كوفيد-19"، كان الاتحاد الأوروبي منشغلا في التفكير بإجراء تغييرات على صيغة دوري أبطال أوروبا اعتبارا من 2024، لكنه وجد نفسه مضطرا هذا العام الى إجراء تعديل استثنائي قبل أوانه من أجل إكمال مسابقتي دوري الأبطال و"يوروبا ليغ" اللتين عاودتا نشاطهما مؤخرا من أجل استكمال مباريات ثمن النهائي قبل الانتقال الى البرتغال وألمانيا تواليا لخوض بطولتين مصغرتين اعتبارا من ربع النهائي وحتى النهائي.

وكان من المفترض أن تقام المباراة النهائية لدوري الأبطال في اسطنبول في نهاية مايو، لكنها ستقام الآن بغياب الجمهور في لشبونة على ملعب "دا لوش" في 23 أغسطس، على أن تستضيف المدينة التركية نهائي 2021 عوضا عن نهائي هذا العام.

لكن حتى استضافتها لنهائي 2021 مرتبط بالسيطرة على تفشي جائحة "كويفد-19" من الآن وحتى موعد مباراة اللقب، لكن تشيفيرين "متفائل بطبيعتي، وأعتقد أن الأمور ستتحسن في العام المقبل وستعود كرة القدم الى طبيعتها، مع المتفرجين، ولذلك ليس لدينا خطة بديلة".

وكشف أنه "حتى مارس لم يكن لدينا أي خطة، ومن ثم وضعنا الخطة باء، الخطة جيم والخطة دال، لذلك سنتكيف. لكني متأكد من أن العالم لا يمكن أن يتوقف الى الأبد بسبب هذا الفيروس"، متوقعا بأن العالم سيجد "لقاحا في أقرب وقت ممكن على ما أتمنى، بالتالي، كلا، ليس لدينا خطة لاعتماد نفس الصيغة (بطولة مصغرة) العام المقبل".

لحظات من التوتر
وكان تشيفيرين يتحدث في اليوم التالي لتأهل باريس سان جرمان الفرنسي الى نصف نهائي دوري الأبطال بعدما قلب تخلفه أمام أتالانتا الإيطالي الى فوز في الثواني القاتلة 2-1، وذلك في أولى مباريات البطولة المصغرة في لشبونة.

وتستضيف العاصمة البرتغالية البطولة الاستثنائية وسط شروط صحية صارمة، بما في ذلك الاختبارات المنتظمة وعدد الأشخاص المسموح لهم الدخول الى الملاعب من كل فريق.

ويستكمل الدور ربع النهائي الخميس بلقاء لايبزيغ الألماني وأتلتيكو مدريد الإسباني الذي وصل الى البرتغال متأخرا ليوم بعد اللحظات العصيبة التي اختبرها نتيجة اكتشاف حالتين إيجابيتين بفيروس "كوفيد-19" في صفوفه قبيل تركه العاصمة الإسبانية.

وعلى الرغم مما حصل مع أتلتيكو، قال تشيفيرين إنه كان واثقا دائما من استكمال دوري أبطال أوروبا و"يوروبا ليغ"، موضحا "كنت على يقين من أننا سنفعل ذلك. عشت لحظات من التوتر لكني لم أتخل أبدا عن المشروع. حاليا وبعد وصول جميع الفرق الى البرتغال والفقاعة، أنا أكثر هدوءا. لأنهم عندما يكونون في المنزل، سيلتقون بالعائلة والأصدقاء، وذلك يحمل مخاطرة على الدوام".