قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: الحق ليدز يونايتد الخسارة الاولى باستون فيلا هذا الموسم بفوزه عليه في عقر داره بثلاثية نظيفة سجلها هدافه باتريك بامفورد الجمعة في افتتاح المرحلة السادسة من بطولة انكلترا لكرة القدم.

وكان فيلا حصد العلامة الكاملة في مبارياته الاربع الاولى منذ مطلع الموسم الحالي لكنه وجد منافسا عنيدا استحق الفوز عليه.

ورفع ليدز رصيده الى 10 نقاط وارتقى الى المركز الثالث موقتا متقدما بفارق الاهداف عن ليفربول، في المقابل بقي استون فيلا في المركز الثاني مع 12 نقطة ومباراة مؤجلة.

وفرض بامفورد نفسه نجما للمباراة بتسجيله ثلاثيته في مدى 19 دقيقة في الشوط الثاني.

وكان الضيوف الطرف الافضل في مطلع المباراة واضاع له بامفورد فرصة افتتاح التسجيل من كرة رأسية مرت الى جانب القائم (8)، ثم اضاع زميله المهاجم الاسباني رودريغو مورينو فرصة خطرة بدوره عندما سدد كرة ارتطمت بأحد مدافعي استون فيلا وتحولت ركلة ركنية (12).

وبدأ استون فيلا الذي تحاشى السقوط الى الدرجة الاولى في المرحلة الاخيرة الموسم الماضي، يدخل اجواء المباراة تدريجيا وكاد يفتتح التسجيل عندما تهيأت الكرة امام جاك غريليتش فاطلقها قوية من مسافة قريبة لكن احد مدافعي ليدز أنقذ الموقف قبل ان تجتاز الكرة خط المرمى (27).

واستمر ليدز العائد الى الدرجة الممتازة بعد غياب 16 عاما في مسلسل اهدار الفرص عندما مرر جاك هاريسون كرة عرضية متقنة باتجاه بامفورد لكن الاخير سدد خارج الخشبات الثلاث (32).

وخلافا للشوط الاول كانت بداية فيلا قوية بقيادة قائده غريليتش صاحب المهارات الفنية العالية الذي قام بمجهود فردي رائع تخطى فيه اكثر من ثلاثة مدافعين قبل ان يسدد باتجاه المرمى ليتصدى لمحاولته حارس ليدز الفرنسي ايلان ميسلييه (52).

ودفع استون فيلا ثمن اضاعة هذه الفرصة لان ليدز نجح في افتتاح التسجيل بعد هجمة مرتدة سريعة وتسديدة من رودريغو ارتدت من حارس استون فيلا الارجنتيني ايميليو مارتينيس فتابعها بامفورد داخل الشباك من مسافة قريبة (55). وهي المرة الاولى التي يتخلف فيها استون فيلا منذ مطلع الموسم الحالي.

واضاف بامفورد الهدف الثاني وجاء قمة في الروعة لأنه تلقى الكرة على مشارف المنطقة واطلقها بيسراه في سقف الشباك لم يحرك لها مارتينيس ساكنا (67).

وابى بامفورد الا ان يسجل الهاتريك بعد لعبة مشتركة رائعة وصلت اليه الكرة داخل المنطقة وهو محاصر من ثلاثة مدافعين لكنه هيأها لنفسه بيسراه وسددها باتقان في الزاوية البعيدة لفيلا (74).

والهدف هو السادس لبامفورد في 6 مباريات هذا الموسم فارتقى الى المركز الثاني في ترتيب الهدافين بالتساوي مع المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول، في حين يتقاسم دومينيك كالفرت لوين من ايفرتون والكوري الجنوبي هيونغ مين سون مهاجم توتنهام الصدارة مع 7 اهداف.