قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: أيّدت حاملة لقب الوثب بالزانة اليونانية كاتيرينا ستيفانيدي إقامة أولمبياد طوكيو المؤجل إلى الصيف المقبل بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، في موعده الجديد وذلك بعد نحو عام من مطالبتها بتأجيله.

وقالت ستيفانيدي لوكالة "كيودو" الاخبارية اليابانية انه سيكون من الافضل إقامة الالعاب دون جماهير على أن تلغى بسبب تداعيات فيروس كورونا، مضيفة ان الرياضيين تواقون للمشاركة في الالعاب.

وفي ظل الارتفاع الكبير لعدد المصابين بكورونا حول العالم، تزايدت الشكوك حول إمكانية الاستمرار بالالعاب المؤجلة في موعدها الجديد في تموز/يوليو المقبل.

وفي ظل حال الطوارئ المفروض في طوكيو، يتراجع الدعم الشعبي للالعاب بين مؤيد للالغاء او التأجيل.

وقالت ستيفانيدي "أفضل إقامة الالعاب دون جماهير على الغائها".

وكانت ستيفانيدي عبّرت عن خشية الرياضيين من اقامة الالعاب في موعدها الأساس الصيف الماضي، وذلك تخوفا من تفشي كورونا.

وغرّدت انذاك "هل تريد اللجنة الاولمبية الدولية الاستمرار بالمخاطرة في صحتنا، صحة عائلاتنا والصحة العامة من خلال خوض التمارين يوميا؟".

وقالت الرياضية البالغة 30 عاما ان 80% من الرياضيين انذاك في العاب القوى كانوا مع تأجيل الالعاب او الغائها. لكنها تعتبر الآن ان 80% منهم مع اقامتها.

وأضافت "أعتقد ان الوضع مختلف عن العام الماضي، عندما كنا نجهل كل شيء عن الفيروس".

ونفت الحكومة اليابانية الجمعة تقريرا في صحيفة "تايمز" البريطانية ذكر ان منظمي الالعاب يتجهون لالغاء الالعاب. وعبّرت اللجان الاولمبية الاميركية، الكندية والاسترالية عن استمرار رياضييها بالتحضير للالعاب.