قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن : تقدّم المالك الأميركي لنادي ليفربول الإنكليزي، جون دبليو هنري، باعتذار الأربعاء من جماهير "الحمر" بسبب الدور الذي لعبه في إطلاق الدوري السوبر الأوروبي المهدد بالانهيار بعد 48 ساعة على الإعلان عنه، وذلك نتيجة انسحاب الأندية الإنكليزية الستة من المشروع.

وقال هنري في مقطع فيديو نشره النادي في موقعه الرسمي إن المشروع كان سينجح فقط لو حظي بالدعم الكامل من الجمهور، وهذا الأمر لم يحصل بعدما أبدت جماهير الأندية الإنكليزية الستة اعتراضها الشديد على البطولة التي من المفترض أن تنافس دوري الأبطال.

وتحت الضغط الهائل من المشجعين، السياسيين والمسؤولين الكرويين المحليين والقاريين والدوليين، اتخذت أندية الدوري الممتاز ليفربول ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وأرسنال وتشلسي وتوتنهام قرار العدول عن المشاركة في المخطط الذي وصفه رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة السلوفيني ألكسندر تشيفيرين بـ"الانشقاقي".

وتتجه الأنظار الآن نحو إسبانيا وإيطاليا لمعرفة الخطوة التالية للمؤسسين الستة الآخرين، أي ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد من "لا ليغا"، ويوفنتوس وميلان وإنتر ميلان من "سيري أ".

وفي تغريدة نشرها في وقت متأخر من ليل الثلاثاء، قال قائد ليفربول جوردن هندرسون نيابة عن الفريق بأنه لا يريد أن يبصر الدوري السوبر النور.

وبعد قرار الانسحاب من المشروع، تقدم هنري في مقطع الفيديو بـ"الاعتذار من جميع جماهير ومشجعي نادي ليفربول لكرة القدم عن الاضطراب الذي أحدثته خلال الساعات الـ48 الماضية".

وأقر الرجل الذي توج ليفربول خلال حقبته بلقبه الأول في الدوري الإنكليزي منذ 1990 بعدما تفوق الموسم الماضي على مانشستر سيتي، بأن "المشروع لم يكن ليبصر النور من دون دعم المشجعين"، مضيفاً "لم يفكر أحد خلاف ذلك (المضي قدما رغم معارضة الجماهير) في إنكلترا. خلال هذه الساعات الـ 48، كنتم واضحين جداً. لقد سمعناكم. لقد سمعتكم".

وتحدث هنري عن "الأذى" الذي شعر به، واعتذر أيضاً للمدرب يورغن كلوب وموظفيه ولاعبيه، مشيراً الى أن أياً منهم لا يتحمل أي مسؤولية عن هذا الاضطراب الذي أحدثه المشروع.

وقال الأميركي إنه يتحمل المسؤولية الشخصية الكاملة عن "السلبية غير الضرورية"، معتبراً أن المشجعين أظهروا "قوتهم المشروعة".