قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك : تعود اليابانية ناومي أوساكا حاملة اللقب الى بطولتها المفضلة التي أطلقتها الى العالمية في 2018، ساعية لتتويج ثالث في أربع سنوات عندما تنطلق بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، رابع البطولات الاربع الكبرى، الاثنين حيث ستكون المصنفة أولى عالميًا الأسترالية آشلي بارتي أبرز المرشحات لمقارعتها.

ستترقب الجماهير في نيويورك وحول العالم ما إذا كانت أوساكا ستستعيد الفورمة التي ظهرت بها في طريقها الى الفوز في آخر بطولتي غراند سلام وصلت فيهما الى المباراة النهائية (فلاشيغ ميدوز 2020 وأستراليا مطلع هذا العام).

أضاءت أوساكا المرجل في حفل افتتاج أولمبياد بلادها في طوكيو ولكنها خرجت بخيبة من الدور الثالث، ثم منيت بالمصير ذاته في دورة سينسيناتي الاخيرة.

قالت صاحبة الـ23 عامًا على ضوء مشاركتها في نيويورك "أعلم أني لم أخض العديد من المباريات و أدرك أني لم أصل الى ربع النهائي....أنا سعيدة بالأداء الذي أقدمه وبالثقة للمكان الذي أنا فيه الآن".

وتابعت المصنفة ثالثة عالميًا "بالطبع لا أقول أني سأؤدي بطريقة رائعة هنا، أخوض كل مباراة على حدة، وآمل أن تسير الامور بشكل جيد في النهاية".

انسحبت من مباراتها في الدور الثاني في رولان غاروس في أيار/مايو، بسبب تداعيات قرارها مقاطعة وسائل الإعلام، قبل أن تكشف عن معاناتها من مشاكل اكتئاب وقلق أبعدتها أيضًا عن المنافسات في ويمبلدون، لكنها تحدثت الى الإعلام في سينسيناتي وقبل انطلاق فلاشينغ ميدوز.

وقالت المتوجة بأربعة ألقاب كبرى "شعرت أن هذا أمر أردت القيام به لأجلي. أنا فخورة بما حققته وأعتقد أنه كان شيئًا أردت القيام به".

أحرزت اليابانية اللقب الموسم الماضي أمام مدرجات فارغة بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا على حساب البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا، وأصبحت أول لاعبة منذ 1994 تعوض تأخرها بمجموعة في النهائي الى الفوز في فلاشينغ ميدوز.

في مطلع العام في أستراليا، أنقذت نقاط لخسارة المباراة ضد الإسبانية غاربينيي موغوروسا في الدور الرابع وأقصت المخضرمة الاميركية سيرينا وليامس المتوجة بـ23 لقبًا كبيرًا في دور الاربعة، قبل أن تتفوق على مواطنة الاخيرة جينيفر برايدي في النهائي.

فازت أوساكا بالمباريات النهائية الاربع جميعها التي وصلت إليها في الغراند سلام، وتتخلف فقط عن السويسري روجيه فيدرر (7) واليوغوسلافية الاميركية مونيكا سيليتش (6) لأفضل بداية في البطولات الكبرى في العصر الحديث للعبة، أي منذ العام 1968.

تفتتح مشوارها في نيويورك بمواجهة التشيكية ماري بوزكوفا وقد تعترض طريقها صاحبة الارض المراهقة كوكو غوف في الدور الرابع، الاوكرانية إيلينا سفيتولينا السادسة عالميًا في ربع النهائي والبيلاروسية أرينا سابالينكا الثانية في دور الاربعة.

بارتي لمواصلة نجاحات 2021

تصل بارتي الى نيويورك بحثًا عن لقب ثالث كبير بأفضل فورمة ممكنة بعد تتويجها في ويمبلدون ثم الأسبوع الماضي في سينسيناتي، إحدى دورات الالف بحسب النظام الجديد لرابطة المحترفات (دبليو تي ايه).

كما حققت في 2021 ألقاب ميامي، شتوتغارت ويارا فالي كلاسيك في ملبورن، رافعة عدد ألقابها الى 13.

قالت على هامش انطلاق البطولة "أشعر أنني مرتاحة ومستعدة. كان عامًا كبيرًا وما زال أمامنا القليل".

حققت بارتي لقبها الاول في البطولات الكبرى في رولان غاروس 2019 والثاني في لندن في وقت سابق من هذا الشهر، وما زال ينقصها لقبين من الأسمى في عالم الكرة الصفراء.

قالت في هذا الصدد "لم أفكر بذلك حقيقة. انتظرت 25 عامًا للفوز بأول لقبين ولنأمل ألا ننتظر 25 سنة أخرى للفوز بالآخرين".

في رصيد الاسترالية أربعين انتصارًا هذا العام وستحافظ مع انطلاق البطولة على صدارة التصنيف العالمي للأسبوع الـ84 تواليًا.

وتغيب سيرينا وليامس عن البطولة التي حققت لقبها ست مرات، آخرها في 2014، بسبب إصابة في الفخذ الايمن تعرضت لها في الدور الاول من بطولة ويمبلدون ما أجبرها على الانسحاب، علمًا انها لم تنافس على الاراضي الصلبة منذ خسارتها ضد أوساكا في شباط/فبراير الفائت.

وليامس التي تبلغ عامها الـ40 الشهر المقبل، لا تزال تبحث عن معادلة الرقم القياسي للأسترالية مارغاريت كورت من حيث عدد الألقاب الكبرى (24).