قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لا يزال ليفربول بدون هزيمة في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، بعد أن سجل ساديو ماني هدفه رقم 100 بقميص "الريدز" خلال المباراة التي فاز بها على كريستال بالاس.

وخلق فريق المدرب يورغن كلوب العديد من الفرص أمام كريستال بالاس، قبل أن يستغل ماني الكرة المرتدة من مرمى الخصم ويضع الكرة في الشباك، مع نهاية في الشوط الأول.

وضاعف محمد صلاح تقدم فريقه قبل حوالى 10 دقائق على نهاية المباراة، عندما سدد كرة ارتدت من ركلة ركنية في مرمى الضيوف، قبل أن يجعل نابي كيتا النتيجة 3-0.

وأهدر ليفربول في الشوط الأول بعض الفرص، فقد سدد ديوغو جوتا كرة فوق العارضة من على بعد أمتار قليلة من مرمى الخصم، في حين أن الحارس فيسينتي غويتا تصدى لفرصتي تياغو وجوردان هندرسون.

وبدأ بالاس المباراة بشكل رائع، فاصطدمت كرتان بالقائم، بينما أخفق ليفربول في حماية خطوطه في منطقة الجزاء، لكن إصرار المضيفين أتى بثماره في النهاية.

في النهاية كان فوزا مريحا، توّج أسبوعا جيدا لليفربول على ملعب أنفيلد، بعد فوزه الدراماتيكي 3-2 على ميلان في دوري أبطال أوروبا، يوم الأربعاء.

وهذا يعني أنهم يتصدرون جدول الترتيب بأربعة انتصارات من أول خمس مباريات، بينما يبقى كريستال بالاس خارج المراكز الـ 10 الأولى.

كان ماني واحدا من 6 تغييرات في فريق كلوب بعد فوزه على ميلان، ولا بد أن عودته كانت مشهدا مزعجا لمشجعي بالاس.

وبعد أن سجل هدفين في مرمى بالاس في اليوم الأخير من الموسم الماضي، جعلت المباراة الافتتاحية ماني، يوم السبت، أول لاعب يسجل في 9 مباريات متتالية في الدوري ضد خصم واحد.

ما هي أبرز ملامح الموسم الجديد للدوري الإنجليزي الممتاز؟

لقد رفع ماني إجمالي أهدافه إلى 13 ضد بالاس في الدوري الإنجليزي الممتاز، وهو أكبر عدد يسجله أي لاعب في شباكه، وكانت المباراة الطريقة المثالية لتسجيل هدفه رقم 100 في جميع المسابقات مع ليفربول.

وامتلك بالاس تهديدا عبر مهاجمه ويلفريد زاها، وذلك في ظهوره رقم 250 في الدوري الإنجليزي الممتاز، لكن تم التعامل معه من خلال قوة فابينيو الجسدية وإبراهيما كوناتي.

وبينما يواصل بالاس التأقلم والتعلم تحت قيادة المدرب الجديد باتريك فييرا، تلقى تذكيرا متواضعا بقسوة هجوم ليفربول.