قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ملبورن: بات الإسباني المخضرم رافايل نادال على بعد مباراتين من احراز لقبه الحادي والعشرين القياسي في البطولات الأربع الكبرى، بعد بلوغه الثلاثاء نصف نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، اثر فوزه على الكندي دنيس شابوفالوف بخمس مجموعات مشوّقة.

وتفوّق نادال (35 عاماً) المصنف خامساً عالمياً على الكندي الرابع عشر البالغ 22 عاماً 6 3 و6 4 و4 6 و3 6 و6 3 في أربع ساعات وثماني دقائق على ملعب رود ليفر أرينا في ملبورن، ليبلغ نصف النهائي السابع له في ملبورن حيث أحرز لقب 2009 ويلتقي الفائز بين الإيطالي ماتيو بيريتيني السابع والفرنسي غايل مونفيس (20) اللذين يلتقيان في وقت لاحق.

وتقدم نادال بمجموعتين نظيفتين لكن بدأ يشعر بآلام في المعدة، قبل أن يصمد ويحسم المباراة الماراثونية.

وشرح "الماتادور" سبب استدعاء الجهاز الطبي قائلا "بدأت اشعر بالانزعاج من معدتي، فطلبت المساعدة. تأكدوا من أن كل شيء على ما يرام وتناولت بعض الأدوية لتحسين الوضع. كنت محظوظاً للارسال بشكل جيد في المجموعة الخامسة.. لا أعرف كيف فزت، كنت مدمَّراً".

وأحرز نادال لقب دورة تحضيرية قبل ملبورن بعد غيابه عن معظم موسم 2021 لاصابة مزمنة في قدمه، أصيب قبلها بفيروس كورونا في كانون الأول/ديسمبر خلال مشاركته في دورة ابو ظبي الاستعراضية.

وعلق "رافا" على استفادته من يومين لخوض نصف النهائي الجمعة بعدما كان دور الاربعة يقام سابقاً الخميس "يومان، هذا هام جداً. لم أعد في الحادية والعشرين! حقيقة الأمر، انه منذ شهرين لم نكن نعرف إذا كنا قادرين على العودة إلى المنافسات".

وأردف قائلا "ممارستي كرة المضرب مجدَّدا هي هدية من الحياة".

في المقابل، عبّر شابوفالوف عن إحباطه محطّما مضربه بعد الخسارة، ودخل في جدال مستمر مع الحكم معترضاً على تأخر نادال في تنفيذ ارسالاته، لدرجة انه وصفه بالـ"مرتشي".