قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: أهدر إشبيلية نقطتين ثمينتين في صراعه من أجل بطاقة مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بسقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه وجاره قادش 1 1 في دربي "الأندلس" الجمعة في افتتاح المرحلة الرابعة والثلاثين من بطولة إسبانيا لكرة القدم.

وبكّر اشبيلية بالتسجيل وتحديداً في الدقيقة السابعة عبر مهاجمه الدولي المغربي يوسف النصيري مسجلاً هدفه الرابع هذا الموسم والأول بعد صيام 12 مباراة متتالية في الليغا وتحديداً منذ افتتاحه التسجيل في مرمى إسبانيول (2 صفر) في المرحلة السابعة.

وغاب النصيري نحو شهرين عن صفوف الفريق الأندلسي بسبب الإصابة قبل نهاية العام الماضي.

لكن قادش الذي يصارع من أجل البقاء خطف هدف التعادل عبر هدافه المتألق في الآونة الأخيرة لوكاس بيريس من ركلة حرة مباشرة من خارج المنطقة سددها بيسراه في الزاوية اليمنى البعيدة لحارس المرمى الدولي المغربي ياسين بونو (66) الذي كُرم قبل صافرة الدوري البداية لخوض اللقاء الـ 100 في الدوري مع النادي الأندلسي.

وهو الهدف الثالث توالياً لبيريس بعد الاول في مرمى مضيفه برشلونة (1 صفر) والثاني في مرمى أتلتيك بلباو (2 3) في المرحلة الماضية.

وفرّط اشبيلية في استغلال عاملي الارض والجمهور للابتعاد ثلاث نقاط عن شريكه في المركز الثاني برشلونة الذي يستضيف ريال مايوركا الأحد.

واكتفى رجال المدرب جولن لوبيتيغي بنقطة واحدة انفردوا بها مؤقتا بالمركز الثاني برصيد 64 نقطة مقابل 63 للنادي الكاتالوني.

وبات اشبيلية مهدداً بلحاق أتلتيكو مدريد، صاحب المركز الرابع الاخير المؤهل الى مسابقة دوري الابطال الموسم المقبل (61 نقطة)، به في حال فوزه على مضيفه أتلتيك بلباو السبت.

في المقابل، انتزع قادش نقطة ثمينة في صراعه من أجل البقاء بعدما رفع رصيده الى 32 في المركز السابع عشر الاخير المبقي في الدرجة الاولى وبفارق نقطتين أمام غرناطة صاحب الثامن عشر آخر الهابطين الى الدرجة الثانية والذي يستضيف سلتا فيغو الأحد.

واحتفل قائد اشبيلية خيسوس نافاس بمباراته الـ600 مع الفريق الأندلسي في مختلف المسابقات.

ومنح النصيري التقدم لإشبيلية بضربة رأسية قوية من مسافة قريبة إثر ركلة ركنية انبرى لها الكرواتي إيفان راكيتيتش (7).

وأنقذ المدافع الفرنسي جول كوندي مرماه من هدف التعادل بإبعاده برأسه تسديدة قوية لخوسي ماري من حافة المنطقة وهي في طريقها الى المرمى (22).

وجرب الارجنتيني إريك لاميلا، المعار من توتنهام الانكليزي، حظه بتسديدة قوية خادعة من خارج المنطقة بين يدي مواطنه خيريمياس ليديسما (27).

وأنقذ بونو مرماه من هدف محقق بإبعاده تسديدة قوية لبيريس من نقطة الجزاء الى ركنية (28).

وردّ الأرجنتيني الآخر أليخاندرو غوميز "بابو" بتسديدة قوية رائعة من خارج المنطقة تصدى لها مواطنه ليديسما ببراعة أيضا (38).

ونجح قادش في إدراك التعادل من ركلة حرة مباشرة من خارج المنطقة سددها بيسراه في الزاوية اليمنى البعيدة لبونو (66).

وكاد النصيري يفعلها في الدقيقة 78 عندما تهيأت أمامه كرة اثر ركلة ركنية لكنه لم ينجح في ترويضها فارتدت منه الى الحارس ليديسما.