قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس : بدأ الإسباني المصنف خامساً عالمياً رافايل نادال حملته لحصد لقب رابع عشر قياسي في بطولة رولان غاروس الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، بفوزه في الدور الأول الإثنين على الأسترالي جوردان تومسون 6 2، 6 2، و6 2، فيما تنازلت التشيكية باربورا كرايتشيكوفا المصنفة ثانية عن لقبها بخروجها من الدور نفسه أمام الفرنسية ديان باري 6 1 و2 6 و3 6.

وحسّن نادال الذي قد يواجه حامل اللقب المصنف أول الصربي نوفاك ديوكوفيتش في ربع النهائي، رقمه القياسي بعدد الانتصارات في رولان غاروس إلى 106 في مقابل ثلاث هزائم فقط منذ أول ظهور له في العام 2005.

وقال الإسباني المصنف خارج المراكز الأربعة الأولى في باريس للمرة الثانية في مسيرته فقط "أنا سعيد للغاية بالفوز اليوم. أنا سعيد بالتأهل بثلاث مجموعات".

وأضاف "إنها جولة أولى، مباراة إيجابية بالنسبة لي. مجموعات متتالية لكن مع مجال كبير للتحسين".

وسيلعب الإسباني في الدور المقبل مع الفرنسي كورانتان موتيه المشارك ببطاقة دعوة والذي تغلّب على بطل نسخة 2015 السويسري ستان فافرينكا في أربع مجموعات.

ولم يفز نادال بعد ببطولة على الملاعب الترابية هذا الموسم، وتعثّر أداؤه بتجدد إصابة في قدمه في دورة روما في وقت سابق من أيار/مايو الحالي.

في المقابل، تنازلت كرايتشيكوفا عن لقب بطولة رولان غاروس بخروجها من المواجهة مع الفرنسية البالغة 19 عاماً والمصنفة 97 عالمياً في ساعتين و8 دقائق، على الرغم من بدايتها النارية وحسمها المجموعة الأولى في 34 دقيقة ثم تقدمها في الثانية 2 صفر، قبل أن تسمح لمنافستها بالعودة من بعيد وخطف بطاقة التأهل إلى الدور الثاني للمرة الثانية في مسيرتها الشابة بعد 2019.

وكانت التشيكية البالغة 26 عاماً تخوض مباراتها الأولى منذ خروجها من الدور ثمن النهائي لدورة قطر على يد اللاتفية يلينا أوستابنكو في شباط/فبراير بسبب الإصابة والإرهاق الذهني.

وعلقت باري التي تلتقي في الدور المقبل الكولومبية كاميلا أوسوريو الفائزة على الفرنسية الأخرى هارموني تان، على إقصائها كرايتشيكوفا قائلة "إنه حقاً حلم بالنسبة لي. لطالما حلمت باللعب على هذا الملعب (الملعب المركزي)، يضاف الى ذلك أنه كان ممتلئاً تقريباً بالجمهور الفرنسي الذي ساندني ودفعني بوضوح اليوم من أجل الفوز بهذه المباراة".

عقدة أوساكا تتواصل

وتواصلت عقدة المصنفة أولى سابقاً اليابانية ناومي أوساكا في البطولة، وذلك بانتهاء مشوارها عند الدور الأول بعد خسارتها أمام الأميركية أماندا أنيسيموفا 5 7 و4 6.

وبعد عام على انسحابها من مباراتها في الدور الثاني للبطولة الفرنسية على خلفية رفضها التحدث الى وسائل الإعلام، انتهى مشوار اليابانية البالغة 24 عاماً عند الحاجز الأول في رولان غاروس التي باتت تشكل عقدة لبطلة أستراليا 2019 و2021 وفلاشينغ ميدوز 2018 و2020، إذ لم يسبق لها أن ذهبت أبعد من الدور الثالث في أي من مشاركاتها الست (بينها العام الماضي).

ولا يبدو أن التحضيرات التي أجرتها اليابانية المصنفة حالياً في المركز الثامن والثلاثين عالمياً، على الملاعب الترابية في مايوركا الإسبانية أعطت ثمارها، فانتهى مشوارها في دورة مدريد عند الدور الثاني على يد الإسبانية سارا سوريبيس، ثم أعلنت بعدها انسحابها من دورة روما لمعاناتها من التهاب في وتر أخيل أثر على أدائها الإثنين في مواجهة أنيسيموفا بحسب ما أظهرت خلال اللقاء الذي حسمته الأخيرة في ساعة و30 دقيقة.

وقدمت أوساكا أداءً سيئاً حيث ارتكبت ثماني أخطأ مزدوجة على إرسالها و29 خطأ مباشراً.

وعلقت أنيسيموفا، ابنة العشرين ربيعاً المصنفة 28 عالمياً التي وصلت الى نصف نهائي رولان غاروس عام 2019 في أفضل نتيجة لها في الغراند سلام، على مواجهتها لأوساكا قائلة "من الصعب أن تلتقي ناومي أوساكا في الدور الأول، وبالتالي كنت أعلم بأن الأمر لن يكون سهلاً. علمت بأنه يتوجب عليّ أن أقدم أفضل ما لدي والظروف لم تكن سهلة".

وباتت أوساكا التي غابت طويلاً عن الملاعب بسبب مشاكلها النفسية ومعاناتها مع الضغط الإعلامي، الضحية الثالثة الكبيرة في اليومين الأولين من البطولة الفرنسية، بعدما سبقتها التونسية أنس جابر المصنفة سادسة والإسبانية غاربيني موغوروسا العاشرة وبطلة 2016 بخروجهما الأحد من الدور الأول أيضاً.

شفيونتيك تواصل مسلسل انتصاراتها

من جهة أخرى، ومع بدء هطول الأمطار وتوقف المباريات المقررة على الملاعب المكشوفة، واصلت البولندية إيغا شفيونتيك المصنفة أولى تألقها بتحقيقها فوزها التاسع والعشرين توالياً، بعد تغلبها على الأوكرانية ليسيا تسورنكو بسهولة تامة 6 2 و6 صفر في 54 دقيقة فقط.

وقال البولندية "اليوم كانت مباراة جيدة. أحب اللعب هنا على الرغم من الأمطار والأجواء قاتمة في اليومين الأخيرين".

وتبدو شفيونتيك التي تلتقي في الدور المقبل الأميركية أليسون ريسك التي فازت على الأوكرانية الأخرى دايانا ياستريمسكا 6 3 و6 3، المرشحة الأوفر حظاً للفوز بلقبها الثاني على ملاعب رولان غاروس.

في 2020، شكّل وصول البولندية الى نهائي رولان غاروس مفاجأة مدوية، لاسيما أنها كانت تشارك في البطولة الفرنسية للمرة الثانية فقط في مسيرتها ولم يسبق لها أن ذهبت الى أبعد من الدور الرابع في أي من مشاركاتها السابقة في البطولات الأربع الكبرى.

توّجت شفيونتيك مشوارها الرائع بإحراز اللقب على حساب الأميركية صوفيا كينين بالفوز عليها 6 4 و6 1، معلنة عن نفسها كأحد أبرز الوجوه الصاعدة في عالم الكرة الصفراء.