قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما : احتفل يوفنتوس الإيطالي الإثنين بعودة "البطل" الفرنسي بول بوغبا الى صفوفه، بعد ستة أعوام على رحيله الى مانشستر يونايتد الإنكليزي.

وعاد بطل مونديال 2018 في صفقة حرة إلى النادي الذي شهد ابرز انجازاته داخل المستطيل الأخضر بين عامي 2012 و2016، بعد مغامرة خالية من المشاعر والألقاب المهمة مع "الشياطين الحمر" الذين استعادوا خدماته مقابل 105 ملايين يورو، في رقم قياسي في تلك الفترة، بعدما رحل عنهم في المرة الأولى من دون مقابل، كما حصل الآن.

وذكرت صحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت" الإيطالية أن بوغبا (29 عاماً) سيتقاضى راتباً قدره ثمانية ملايين يورو في الموسم، بالإضافة إلى مليوني يورو مكافآت.

ورحب يوفنتوس بعودة لاعبه السابق، قائلاً في موقعه الرسمي من دون تحديد مدة العقد "بول عاد إلى تورينو، غادر وهو شاب، وعاد بعدما بات رجلاً وبطلاً".

وتابع عملاق تورينو "لكن هناك شيئاً واحداً لم يتغير، وهو الرغبة في أن نكتب معاً مرة أخرى صفحات لا تنسى في تاريخ النادي".

وأردف "بوغبا عاد ولا يسعنا أن نكون أكثر سعادة".

وقرر بوغبا الذي تواجد الأحد في مستهل التمارين الجماعية للاعبين في تورينو، العودة إلى الفريق الذي تألق في صفوفه وتوج معه بأربعة ألقاب في الـ "سيري أ"، ووصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2015.

"مرحباً +بيانكونيري+... لقد عدت"

وأعلن ناديه السابق مانشستر يونايتد مطلع حزيران/يونيو الماضي رحيل بطل العالم 2018 بعد ست سنوات في صفوفه.

ونشر بوغبا مقطع فيديو قصير في حساب يوفنتوس على تويتر قال فيه "مرحباً +بيانكونيري+، كما ترون، لقد عدت وأنا سعيد جداً لقيامي بذلك".

وتابع "أنا متلهف لاستئناف مسيرتي معكم والفوز بألقاب جديدة".

وحمل بوغبا ألوان يوفنتوس لمدة 5 أعوام، بعد فترة أولى مع يونايتد الذي تخرج في صفوفه من فرق الناشئين.

وأعاد يونايتد بوغبا الى ملعب "أولد ترافورد" في 2016 بصفقة عالمية قياسية حينها بلغت 89 مليون جنيه إسترليني (112 مليون دولار)، هندسها وكيله مينو رايولا الذي توفي في نيسان/أبريل الماضي.

كانت أفضل فتراته، وإن لم تكن خارقة، مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو عندما أحرز يونايتد آخر ألقابه في العام 2017 بتتويجه بالدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" وكأس الرابطة الانكليزية.

أدّت مشاكله البدنية الى خوضه 27 مباراة فقط مع الفريق في جميع المسابقات الموسم المنصرم الذي انتهى مخيبًا له وللنادي الذي أخفق في احتلال مركز مؤهل الى دوري أبطال أوروبا.

وانضم بوغبا الى فريق الناشئين في يونايتد عام 2009 في سن الـ16 قادمًا من لوهافر وحقق معه كأس إنكلترا للناشئين، قبل أن يرتقي الى صفوف الفريق الاول في موسم 2011 2012 ويرحل مع نهايته الى تورينو. كان موسم 2018 2019 الافضل له في إنكلترا بإشراف مورينيو عندما سجل 16 هدفًا في 47 مباراة.

ومن المتوقع أن يرتدي بوغبا الرقم 10 في يوفنتوس خلفاً للأرجنتيني باولو ديبالا الذي غادر "السيدة العجوز" في نهاية الموسم المنصرم بعد فشله في التوصل لاتفاق مع الإدارة من أجل تجديد عقده.

وارتدى بوغبا الرقم 10 في موسمه الأخير مع يوفنتوس، لينضم الى لائحة من النجوم الكبار الذين حملوا هذا الرقم مثل مواطنه ميشال بلاتيني، روبرتو باجو، أليساندرو دل بييرو والإيرلندي ليام برايدي.

وسيعمل بوغبا مجدداً تحت اشراف المدرب ماسيميليانو أليغري الذي كان مسؤولاً عن تألقه في "السيدة العجوز" بعد حلوله بدلاً من أنتونيو كونتي في تدريب الفريق عام 2014.

ويأمل أليغري أن يلعب بوغبا دوراً في استعادة لقب الدوري المحلي الذي تنازل عنه يوفنتوس لصالح الجارين إنتر وميلان في الموسمين الماضيين.

ويبدو يوفنتوس من أكثر الفرق نشاطاً في سوق الانتقالات الصيفية، إذ سبق له أن ضم الجناح الأرجنتيني أنخل دي ماريا في صفقة انتقال حر بعد انتهاء عقده مع باريس سان جرمان الفرنسي، كما يسعى للحصول على خدمات لاعب الوسط الدولي نيكولو زانيولو من نادي العاصمة روما.