قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لوسيل (قطر): أكملت سويسرا عقد المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي بفوزها على صربيا 3-2 في الجولة الثالثة الاخيرة لمنافسات المجموعة السابعة، فيما ضمنت البرازيل صدارتها رغم خسارة تاريخية أمام الكاميرون صفر-1 الجمعة في مونديال قطر لكرة القدم.

في المباراة الاولى على استاد 974 في الدوحة، حجزت سويسرا البطاقة الأخير بفوز مثير على صربيا بثلاثة أهداف لجيردان شاكيري (20) وبريل إمبولو (44) وريمو فرويلر (48) مقابل هدفين لألكسندر ميتروفيتش (26) ودوشان فلاهوفيتش (35).

وحققت سويسرا الاهم لانها كانت مطالبة بالفوز، بل أنها كانت قاب قوسين أو أدنى من إنهاء الدور الأول في الصدارة لو سجلت هدفا إضافيا في مرمى الصرب، لكنها اكتفت بالمركز الثاني وستلاقي البرتغال متصدرة المجموعة الثامنة الثلاثاء على ملعب لوسيل.

11 بطاقة صفراء

ورفع حكم المباراة 11 بطاقة صفراء توزعت بين 7 لصربيا و4 لسويسرا، كما شهدت توتراً في الدقائق الأخيرة بين اللاعبين.

وتفادت سويسرا خسارة مباراتين توالياً في كأس العالم بعد سقوطها أمام البرازيل صفر-1 في الجولة الثانية، وذلك للمرة الأولى منذ عام 1994 (خسارتان توالياً أمام كولومبيا واسبانيا).

وفشلت صربيا في الثأر لخسارتها أمام سويسرا 1-2 في مونديال روسيا 2018، بهدف قاتل من شاكيري في الدقيقة 90. كما لاحقت لعنة خسارة المباراة الثالثة الأخيرة في دور المجموعات صربيا في مشاركاتها الثلاث الاخيرة كدولة مستقلة.

وافتتحت سويسرا التسجيل عبر شاكيري (20) رافعا رصيده الى 27 هدفا في 111 مباراة دولية، وبات اللاعب الثالث الذي يسجل في النسخ الثلاث الاخيرة لكأس العالم إلى جانب النجمين البرتغالي كريستيانو رونالدو والارجنتيني ليونيل ميسي، حسب وكالة "أوبتا" للاحصاءات.

وأدركت صربيا التعادل عبر ميتروفيتش بضربة رأسية (26)، مسجلا هدفه الـ52 في 79 مباراة دولية، ثم أضاف فلاهوفيتش الثاني (35) رافعاً رصيده إلى 10 أهداف في 19 مباراة دولية، لكن إمبولو أدرك التعادل قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة مسجلا هدفه الثاني في النسخة الحالية والثالث عشر في 62 مباراة دولية.

وسجل ريمو فرويلر هدف الفوز في الدقيقة 48.

وفي الثانية، حسمت البرازيل الصدارة رغم خسارتها التاريخية أمام الكاميرون 0-1 على ملعب لوسيل.

وسجل مهاجم النصر السعودي فنسان أبوبكر هدف المباراة الوحيد (90+2) مانحا القارة السمراء الفوز الأول في تاريخ كأس العالم على أبطال العالم 5 مرات والذين ضمنوا صدارة المجموعة برصيد ست نقاط بفارق هدف امام سويسرا.

البرازيل تواجه كوريا الجنوبية

وتلتقي البرازيل في الدور المقبل مع كوريا الجنوبية ثانية المجموعة الثامنة الإثنين.

وهي الخسارة الاولى للبرازيل في النسخة الحالية والمرة الاولى التي تهتز فيها شباكها في قطر.

كما هي الخسارة الاولى للبرازيل في دور المجموعات في 18 مباراة (14 فوزا و3 تعادلات) وتحديدا منذ خسارتها أمام منتخب النروج 1-2 عام 1998 في فرنسا. وهي المرة الحادية عشرة تواليا تضمن فيها البرازيل صدارة دور المجموعات.

في المقابل، لم يكن فوز الكاميرون مجديا وخرجت بأربع نقاط في المركز الثالث.

وهو الفوز الاول للكاميرون في مبارياتها الختامية في دور المجموعات مقابل تعادلين وخمس هزائم، والأول لمنتخب إفريقي في ثماني مباريات امام السيليساو.

كما هو الفوز الأول لها على البرازيل في ثلاث مواجهات في العرس العالمي وثأرت لخسارتيها صفر-3 عام 1994 في الولايات المتحدة، و1-4 في برازيليا عندما سجل نيمار ثنائية في العام 2014.

وهو الفوز الثاني للكاميرون في سبع مواجهات امام البرازيل في مختلف المسابقات مقابل خمس هزائم.

وقال مدرب الكاميرون ريغوبير سونغ "أنا فخور بلاعبي فريقي اليوم حيث أبانوا اليوم أنهم كانوا محارين حقيقيين. فوزنا سيمكننا من التطور. هذا جيل جديد يصعد".

وأضاف "نغادر المونديال بحسرة على المباراة الاولى والفرص التي اهدرناها لأننا كنا نرغب في تحقيق الافضل".

وأجرى سونغ أربعة تبديلات على تشكيلة التعادل مع صربيا فدفع بكريستوفر ووه وإينزو إيبوس ونيكولا مومي نغامالو وأبو بكر مكان نيكولا نكولو وجان-شارل كاستيليتو ومارتان هونغلا وكارل توكو-إيكامبي.

في المقابل، أجرى تسع تبديلات على تشكيلته لمباراة سويسرا فضلا عن غياب النجم نيمار للاصابة في الكاحل على غرار المدافع دانيلو، وبدا جيدا تأثير ذلك على الانسجام.