قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق:عبر الفنان السوري عابد فهد عن أسفه لإعتذاره عن تجسيد دور المفكر العربي (إدوارد سعيد) وذلك بعد أن عرض عليه لعب الشخصية في المسلسل الذي يتناول السيرة الذاتية لقصة حياة الشاعر الفلسطيني محمود درويش (في حضرة الغياب).

وقال الفنان السوري عابد فهد لـquot;إيلافquot; بإن ضيق الوقت وإرتباطه بأكثر من عمل هذه الفترة هو السبب في إعتذاره ولن يتسنى له لعب تلك الشخصية، مشيراً في الوقت نفسه بإنه لا يصور بالعادة أكثر من عمل في فترة واحدة لكنه استشف مؤخراً من جمهوره بإنه يبدو غائباً في رمضان لذا قرر هذا الموسم التواجد في أكثر من عمل.

وكشف الفنان السوري عن دوره في مسلسل الولادة من الخاصرة لرشا شربتجي قائلاً بإنه يجسد دور رجل كان قد عانى الحرمان في صغره حيث تربى يتيم الأبوين وقضى طفولته في الميتم لسنوات وعاد منه ليعيش في منزل أقرباءه ،وبعدها تخرج من الكلية الحربية ،ونتيجة المراحل القاسية التي عاشها بفقدانه لحنان الأبوين والأخوة تشكلت عنده حالة من ردة الفعل القاسية تجاه المجتمع اللذي يعيشه ،فأراد أن يعوضه في حياته من خلال علاقاته مع زوجاته الثلاث ،مؤكداً على إن الشخصية صعبة المزاج كونها تريد الاستحواذ على كل الأشياء التي فقدها في حياته ،وإن هذه التركيبة في تفاصيل الشخصية جعلتها شخصية مركبة وإشكالية وغنية وهو بالضبط ما أغراه للعمل رغم إنها متعبة على حد تعبيره.

وعن تصويره لمشهد في المسلسل وهو على سطح القطار وعرضته أحد المواقع السورية قال فهد بإن المشهد لم ينته بعد وما عرض على الأنترنت هو جزء بسيط منه كونه لم يكتمل ولم تضاف إليه العمليات الفنية من موسيقى ومؤثرات خارجية والحالة على القطار ناقصة جداً من مضمونها ومختزلة ،مؤكداً بإنه أحب المغامرة بتأدية المشهد على القطار وإنه لا يتقبل فكرة الممثل البديل للتهرب من المشهد وتفضيله أداء الممثل الرئيسي.

من جهة أخرى تحدث الفنان عن مسلسله الجديد (سقوط الأقنعة) للمخرج حسان داوود ويجسد فيه فهد دور المحقق الرئيسي قائلاً quot;مسلسل بوليسي يرصد الجريمة في المجتمع وأهم ما يميزه هو الشكل العام في إسلوب الكتابة والإخراج البعيد عن المبالغة بالاكشن والبعيد عن المبالغة في حالة التحري ،حيث إن كل قضية تقع بين يديه تدفع فريق المحققيين للبحث عن الحقيقة بكل عفوية وكل بساطةquot;.

ورفض الفنان السوري تعبير جمهور رمضان يبحث عن التسلية مؤكداً على إن شرائح المجتمع عديدة وليس هناك نوع درامي وحيد ومعين فقط ما يستهويه المشاهد وإنه من الخطأ القول يإن هناك عملاً يناسب رمضان أو لا ،مشيراً بأن الفنانين لا يستطيعون صنع كل الأعمال التي تناسب الشهر الفضيل كي لا يكون هناك نوع من الملل في تناول المواضيع ،بالإضافة إلى إن المحطات التلفزيونية فيها الكثير من الفضائيات ،وينبغي على المواضيع أن تكون منوعة وعامة وجديدة وجادة بكل ما تعنيه الكلمات السابقة من معاني.

وأشار الفنان السوري إلى إنضمامه لفرقة (بقعة ضوء 8)أيضا في مشاركة بسيطة مع المخرج عامر فهد ،بالإضافة إلى عمل (مرايا) وأضاف فهد بإنه يشارك بالعمل كون (مرايا) يعتبر مشروع حقيقي ،واصفاً العمل بإنه جزء من تاريخه و ذاكرته والمشاركة فيه هو (حضور روحاني) أكثر من إنه بزنس أو مادة .