قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سيتحتم على العالم انتظار مئة الف سنة للتخلص من الاحتباس الحراري فيما لو بقي الناس يبثون الغازات في الجو.

حذر فريق من علماء الجيولوجيا والطقس من أن الأرض ستحتاج إلى 100 ألف سنة كي تتخلص من الاحتباس الحراري إذا استمر البشر بضخ الغازات إلى الجو.
وجاء هذا الاستنتاج ثمرة مؤتمر نظمته الجمعية الجيولوجية في لندن هذا الاسبوع وجمعت فيه عددا كبيرا من العلماء من شتى أنحاء العالم لتدارس الكيفية التي استطاع العالم وفقها التعايش مع التحولات المناخية في الماضي.

فعن طريق دراسة الصخور الرسوبية من ملايين السنوات تمكن الجيولوجيون من وضع نموذج عن الكيفية التي أدى ارتفاع الغازات في البيت الزجاجي إلى تغير في درجات الحرارة وانقراض عدد كبير من الفصائل.

وقال البروفسور جيم زاكاوس من جامعة كاليفورنيا لمراسل صحيفة التلغراف إن أنشطة بركانية وقعت قبل 55 مليون سنة وتسببت في إطلاق 4500 غيغا طن من الغازات إلى الجو خلال آلاف السنوات.

وتسبب ذلك في رفع درجات كوكب الأرض بمقدار 6 مئوي مما أدى إلى إجبار النظام البيئي بما فيها أوائل الحيوانات اللبونة بالتكيف أو الهجرة أو الموت في بعض المناطق.
وقال البروفسور زاكوس إنه في حال استمرار العالم بضخ غازات البيت الزجاجي بنفس المعدل السائد الآن فإن 5000 غيغا طن من هذه الغازات ستضخ إلى الجو خلال عدة مئات من السنوات. وهذا سيتسبب في انقراض هائل للكثير من الفصائل الحية.

وأضاف أن quot;التاثير سيكون أسوأ بكثير مما كان الوضع عليه قبل 55 مليون سنة من حيث تطور الكوكب..